تونس في خطورة هجمات إرهابية محتملة

الإثنين 9 ربيع الأول 1437//21 ديسمبر /كانون الأول 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية ”مينا  ”

بدأت تونس، اعتباراً من الليلة الماضية، رفع حالة التأهب الأمني في البلاد إلى الدرجة القصوى تحسّباً لأي مخاطر إرهابية، وذلك وسط تحذيرات غربية من هجمات جديدة في مناسبة أعياد رأس السنة الميلادية.

وكان وزير الداخلية صرح، أول أمس، بأن التأهب الأمني سيكون في مستوى الدرجة القصوى بدءاً من منتصف ليل الاثنين لتأمين البلاد خلال احتفالات رأس السنة الميلادية والمولد النبوي الشريف. وقال الوزير الناجم الغرسلي إن القوات الأمنية والعسكرية بكامل وحداتها على أهبة الاستعداد لضمان استقرار البلاد واحتفال التونسيين بهذه الأعياد في أحسن الظروف.

تحذير أميركي

وحذرت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، أمس، رعاياها في تونس من مخاطر إرهابية، بالتزامن مع أعياد رأس السنة الميلادية.

وقالت سفارة الولايات المتحدة بتونس، في بيان بموقعها على الإنترنت: «وفقاً للرسالة الأمنية الموجهة لمواطني الولايات المتحدة التي نشرناها يوم الخميس الماضي، نود أن ننصحكم بأن تقريراً غير معروف المصداقية يشير إلى احتمال وقوع هجوم إرهابي ضد المركز التجاري (تونيزيا مال) الواقع على ضفاف البحيرة بالعاصمة تونس يوم الأحد 20 ديسمبر».

اقرأ أيضا  تونس : جدل شعبي وقانوني بشأن مقترح السبسي المساواة في الميراث

ونصح بيان السفارة مواطني الولايات المتحدة بتجنب الاقتراب من المنطقة.

تحذير بريطاني

وقالت الخارجية البريطانية، في إشعار لها، إن درجة احتمال وقوع ضربة إرهابية جديدة في تونس لا تزال مرتفعة، مشيرةً إلى استنفار أمني في العاصمة التونسية ومناطق أخرى من البلاد. ودعت رعاياها إلى توخي الحذر وتفادي الأماكن المكتظة، خاصة في فترة أعياد رأس السنة، ومن ضمنها المولد النبوي الشريف.

كما حذرت بريطانيا في البيان رعاياها من التوجه إلى أماكن خاصة: منطقة الحديقة الوطنية بالشعانبي – نقاط المرور عند الحدود التونسية الجزائرية عند ساقية سيدي يوسف وغرديماو – أزوة.

تحذير فرنسي

ودعت وزارة الخارجية الفرنسية، على موقعها الإلكتروني، رعاياها بتونس إلى توخي الحذر، داعيةً إياهم إلى عدم التوجه إلى الأماكن التي توجد بها تجمعات بشرية كبيرة، والبقاء بعيداً عن المؤسسات والبناءات الحساسة.

اقرأ أيضا  أردوغان: العلاقات التركية الإسرائيلية تجاه الصراع في الشرق الأوسط

وذكّرت الخارجية الفرنسية برفع السلطات التونسية لدرجة التأهب الأمني، تزامناً مع احتفالات المولد النبوي الشريف وأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، مشيرة إلى عدم وجود تهديد معيّن لموقع بعينه، مع النصح بتوخي درجة عالية من الحذر.

وكانت تونس تعرّضت لثلاث هجمات دامية هذا العام استهدفت متحف باردو بالعاصمة وفندق بمدينة سوسة، إضافة إلى تفجير انتحاري استهدف حافلة للأمن الرئاسي بقلب العاصمة على مقربة من وزارة الداخلية. وأوقعت تلك الهجمات 60 قتيلاً من السياح الأجانب و13 عنصراً أمنياً. وتبنى تنظيم داعش مسؤوليته على الهجمات الثلاث وهدّد بشن المزيد.

8

أعلنت ثماني جمعيات تونسية، أمس، عن تشكيل وإطلاق تنسيقية وطنية لاستراتيجية الوقاية من الإرهاب. وقال الناشط بجمعية «فايقين لبيئتنا» سليمان بن يوسف، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، إن هذه المبادرة أطلقتها جمعية آفاق للأمن الداخلي والديوانة بالشراكة مع 7 جمعيات أخرى، من ضمنها جمعيته والكشافة التونسية مع مساهمات عدد من المبدعين والمفكرين. وفقا للبيان

اقرأ أيضا  ميانمار :12قتيلاً في هجمات للروهينغا بشمال غرب ميانمار