جماعة المسلمية (حزب الله) تقدم تعازيها لشهداء الأنفاق بغزة

إمام المسلمين يخشى الله منصور - mirajnews.com -
إمام المسلمين يخشى الله منصور – mirajnews.com –

الخميس 25 ربيع الثاني 1437//4 فبراير/شباط 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”

اندونيسيا

أعربت حركة جماعة المسلمين الإندونيسية تعازيها ل لكتائب “القسام” لاستشهاد سبعة من مجاهيدها أثناء عملهم بترميم نفق قديم في قطاع غزة لمواجهة أعداء المسلمين، اليهود.

وقال إمام جماعة المسلمين يخشى الله منصور في بيان له وصلت وكالة “مينا” نسخة منها أن استشهادهم دليل على استمرار المسلمين في مواجهة عدوان أعدائهم.

وأكد الإمام يخشى الله منصور تضامنه مع مسلمي فلسطين مضيفا أنه ومسلمي إندونيسا يقفون مع إخوانهم الفلسطينيين لمواجهة عدوان الاحتلال الإسرائيلي.

واختتم البيان بدعائه لشهداء الأنفاق أن يديم الله لهم أجرهم.

والتالي بيان جماعة المسلمين (حزب الله) عن استشهاد عناصر كتائب “القسام” :

التعازي لشهداء الأنفاق بغزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها

  1. انطلاقا من قول الله تعالى :

{وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ(169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171) – سورة آل عمران –

اقرأ أيضا  قرار جماعة المسلمين بشأن الغارات الجوية الإسرائيلية تجاه غزة

و قوله تعالى :

وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُونَ (154) – سورة البقرة –

وقوله تعالى :

وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ(5) وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ (6) – سورة محمد –

  1. وانطلاقا من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم

عن أبى ذر جندب بن جنادة ـ رضي الله عنه ـ قال : قلت يا رسول الله ، أي الأعمال أفضل ؟ قال : ( الإيمان بالله ، والجهاد في سبيله) متفق عليه

وعن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ” رباط يوم وليلة في سبيل الله خير من صيام شهر وقيامه ، وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله ، وأُجري عليه رزقه ، وأمن الفتّان ” رواه مسلم

اقرأ أيضا  إمام المسجد النبوي يحذر من الخروج عن جماعة المسلمين

وعن معاذ بن جبل أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قاتل في سبيل الله عز وجل من رجل مسلم فواق ناقة وجبت له الجنة ومن سأل الله القتل من عند نفسه صادقا ثم مات أو قتل فله أجر شهيد ومن جرح جرحا في سبيل الله أو نكب نكبة فإنها تجيء يوم القيامة كأغزر ما كانت لونها كالزعفران وريحها كالمسك ومن جرح جرحا في سبيل الله فعليه طابع الشهداء ( رواه أبو داوود والترمذي)

  1. نقدم تعازينا العميق لكتائب “القسام” لاستشهاد سبعة من مجاهيدها :
  • الشهيد المجاهد عبد الله ثابت الريفي
  • الشهيد المجاهد غزوان الشبكي
  • الشهيد المجاهد عز الدين قاسم
  • الشهيد المجاهد جعفر حمادة
  • الشهيد المجاهد محمود بصل
  • الشهيد المجاهد وسيم حسونة
  • الشهيد المجاهد نضال عودة

أثناء عملهم بترميم نفق قديم في قطاع غزة لمواجهة أعداء المسلمين، اليهود.

  1. وهؤلاء قاموا بذلك امتثالا لأمر الله تعالى :

{وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَاتَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ } الأنفال 60

  1. وكان استشهادهم دليل على استمرار المسلمين في مواجهة عدوان أعدائهم، وهؤلاء في الصف الأول لدفع الأعداء عن احتلال أرضهم ولإعادة المسجد الأقصى في حضانة المسلمين.
  2. والله يعدكم بأن يخلف وفاتهم خيرا منه، ويجعلها زيادة لإيمان المسلمين.
  3. وعسى أن يقبل الله أعمالهم ويسكنهم جنة الفردوس الأعلى
  4. ونقدم لعائلة الشهداء أن يديم الله أجركم ويثبتكم ويجعلكم من عباده الصابرين المخلصين وأن يلقيهم بهم في جنته.
  5. ونحن في إندونيسيا نقف معكم والمسلمين في أنحاء العالم جميعا لإعادة المسجد الأقصى في حضانة المسلمين.
اقرأ أيضا  مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على منازل ومركبات فلسطينية بالضفة

وأخيرا نتمنى أن تكون هذه الرسالة وسيلة لتقوية رباط الأخوة فيما بيننا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الأقصى حقنا

إمام المسلمين

يخشى الله منصور