جماعة المسلمين حزب الله بإندونيسيا تدين الهجمات على المساجد في أفغانستان

جاكرتا ، (معراج) – أدانت جماعة المسلمين حزب الله بإندونيسيا ، اليوم الاثنين ، بشدة التفجيرات التي استهدفت عدة مساجد في أفغانستان.

وأودت الهجمات التي تعرضت لها عدة مساجد في قندز وقندهار وعدة أماكن أخرى في أفغانستان منذ الأسبوع الأول من أكتوبر 2021 بحياة العشرات.

وقال في بيان وقعه إمام المسلمين يخشي الله منصور ، إن قتل الإنسان بدون سبب صحيح هو في الأساس مثل قتل الناس كلهم كما جاء في كلام الله سبحانه وتعالى في القرآن:” مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32)، سورةالمائدة.

اقرأ أيضا  وزارة الصناعة تلغي 18 لائحة

وذكر البيان أيضا أن التفجيرات التي استهدفت مسلمين كانوا يؤدون صلاة الجمعة في عدة مساجد في أفغانستان كانت في الواقع هجوما على المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وبالمثل ، فإن تهديد المسجد هو تهديد لجميع المساجد على وجه الأرض.

وكان الهجوم الذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى وإصابات خطيرة جريمة خطيرة وتهديدا إرهابيا للبشرية والسلام العالمي.

وتابع البيان “مرتكبو هذه الفظائع هم ظالمون يستحقون العقاب الشديد في الدنيا والآخرة”.

وانطلاقا من القلق والالتزام بمصير المسلمين ، تحث جماعة المسلمين حكومة أفغانستان على بذل أقصى الجهود للعثور على مرتكبي هذه الجرائم وفرض عقوبات صارمة عليهم وتدمير ما تبقى من الشبكات التي تشكل خطرا على مرتكبي هذه الجرائم ضد الأمن والسلامة.

اقرأ أيضا  العاصمة جاكرتا تتمتع بجودة هواء "جيد" لمدة 34 يومًا فقط في السنة

وقال البيان :” كما نقدم الدعم لحكومة أفغانستان لاتخاذ إجراءات بناءة لبدء توحيد جميع مكونات الأمة الأفغانية من أجل البدء في تنظيم الحياة كدولة ذات سيادة وتستحق الاعتراف من جميع أنحاء العالم .”

بالإضافة إلى ذلك ، نحث المسلمين في أفغانستان على التجاوب بصبر وأن يكونوا على دراية دائمًا بكل أشكال الخداع وراء هذه الحادثة التي يقوم بها أعداء الإسلام الذين حاولوا دائمًا تدمير الإسلام وإيذاء المسلمين.

كما أنهم يحاولون إحداث ضرر على نطاق أوسع ، بما في ذلك عن طريق نشر أكاذيب أن مرتكبي هذه الجريمة هم مسلمون أنفسهم وأن الدول الإسلامية هي أكثر الأماكن خطورة في العالم لأنها بؤر الإرهاب والعنف.

اقرأ أيضا  وزير الصناعة :الاتصال بين المناطق الصناعية سيعزز النمو الاقتصادي للبلاد

كما ناشدت جماعة المسلمين المسلمين في أفغانستان وحول العالم زيادة التضامن والأخوة.

وأخيراً ، نحث الضحايا وأهاليهم على الاستجابة لهذه النكبة بالصبر والسرور. ونسأل الله أن يصنف الضحايا شهداء في سبيل الله وشفاء الجرحى فوراً ، ولا يتكرر هذا الحادث الفظيع للأفغان ومواطني العالم ، خاصة الذين يعبدون الله آمين .”

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.