جمعيات مغربية تدعو للاستمرار في دعم القضية الفلسطينية

الرباط (معراج)- دعت جمعيات مغربية، الجمعة، الشعب وقواه الحية للاستمرار في دعم القضية الفلسطينية والدفاع عنها.

جاء ذلك في بيانات منفصلة لجمعيات غير حكومية، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الموافق 29 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، وفق الأناضول.

ودعت “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” الشعب المغربي وقواه الحية للاستمرار في دعم القضية والدفاع عنها بشتى الطرق والوسائل.

ونددت الهيئة بـ”الصمت الدولي المطبق تجاه معاناة شعب فلسطين، وبسياسة الكيل بمكيالين التي تسلكها المؤسسات الدولية”.


وأعلنت رفضها “كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، خاصة في هذه المرحلة الحساسة، وأن أي خطوة تطبيعية خيانة لشعب فلسطين وطعنة من الخلف”.

وقالت إن “القضية الفلسطينية تعرف أصعب مراحلها التاريخية بعد الإعلان عن مخطط صفقة القرن، التي يراد من خلالها الإجهاز عما تبقى من حقوق الشعب الفلسطيني”.

من جهتها، أدانت “الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب”، تنامي مظاهر التطبيع (مع إسرائيل) في بلادها.

وطالبت في بيان أصدرته الجمعة، “بسن قانون يجرم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وأشادت بالمقاومة الفلسطينية، ونضالات الشعوب التواقة إلى التحرر والديمقراطية.

بدورها دعت “المبادرة المغربية للدعم والنصرة”، إلى “تخليد هذه الذكرى (اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني) بإطلاق مبادرات وفعاليات متنوعة تضامنية تعزيزا لصمود الفلسطينيين القدس في مواجهة الغطرسة الصهيونية”.

وأشادت في بيان لها “بصمود وتضحيات الشعب الفلسطيني، خصوصا في القدس ضد الاحتلال الصهيوني طيلة هذه المدة”.

واتهمت “عددا من الأنظمة الرسمية (لم تحددها) بالتخلي عن دعم فلسطين بالشكل الذي يردع الاحتلال الصهيوني ويواجه الضغوطات الأمريكية الداعمة للإجرام الصهيوني”.

وانتقدت “خدمة بعض الأنظمة في الخليج (لم تسمها) الكيان الصهيوني على حساب القدس وفلسطين”.

ونهاية الشهر الماضي، نفى الحكومة المغربية، بشكل قاطع، وجود أي علاقات تجارية تربطها مع إسرائيل.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.