جنود يعتدون على فلسطينيين ومتضامنين إسرائيليين جنوبي الضفة

غزة ، مينا -اعتدى جنود إسرائيليون، الجمعة، على فلسطينيين ونشطاء يسار إسرائيليين في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية.

 

وأظهر فيديو قصير تداولته وسائل إعلام بينها هيئة البث الإسرائيلية، جنديا وهو يلكم ناشطا يساريا إسرائيليا فيسقطه على الأرض، وفق الأناضول.

 

ويتضح من شريط الفيديو أن أحد الجنود المعتدين كان يضع على سترته العسكرية ملصقا صغيرا عليه جمجمة وعبارة باللغة الإنجليزية: “طلقة واحدة. ميتة واحدة“.

 

وقال الجندي ذاته لناشط اللاعنف الفلسطيني في الخليل عيسى عمرو: “سيفرض بن غفير النظام هنا، وسينهي كل الأشياء التي تفعلها، أنا القانون هنا وأقول إنك تتصرف ضد القانون“.

 

وكانت هيئة البث الإسرائيلية كشفت، الجمعة، عن إبرام اتفاق بين “الليكود” اليميني برئاسة رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو و”القوة اليهودية” اليميني المتشدد برئاسة ايتمار بن غفير على تولي الأخير حقيبة الأمن القومي في الحكومة التي يعكف نتنياهو على تشكيلها.

 

وحقيبة الأمن القومي هي ذاتها حقيبة الأمن الداخلي الحالية ولكن بصلاحيات أوسع بكثير تمتد من المسؤولية عن الشرطة في إسرائيل إلى شرطة حرس الحدود بالضفة الغربية.

 

ويستوطن بن غفير في مستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي الفلسطينيين في مدينة الخليل.

 

وقالت هيئة البث إن “الجيش الإسرائيلي قرر تعليق عمل الجندي الذي تم توثيقه بالفيديو وهو يلكم الناشط اليساري الإسرائيلي، فيما يجري تعليق عمل الجندي الثاني الذي وضع على سترته ملصق الجمجمة“.

 

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي بيانا عن الحادث حتى الساعة (13.44 تغ).

 

وكان المئات من المستوطنين، أنصار بن غفير، هاجموا الأسبوع الماضي، الفلسطينيين في مدينة الخليل واعتدوا عليهم.

 

وتعتبر الخليل من المناطق المتوترة في الضفة الغربية بسبب الاعتداءات المتكررة من قبل المستوطنين الإسرائيليين.

وكالة مينا للأنباء