حماس: استشهاد “العمور” بسجون إسرائيل جريمة بحق الإنسانية

غزة،(مينا)- اعتبرت حركة “حماس”، الخميس، أن استشهاد سامر العمور في السجون الإسرائيلية، جريمة بحق الإنسانية.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن “استشهاد الأسير سامي العمور، في سجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، جريمة بحق الإنسانية وانتهاك لكل القيم والقوانين الدولية”، وفق الأناضول.

وأضاف البيان “ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة داخل السجون الصهيونية إلى 227 شهيدا، يعكس حجم انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى بشكل عام والأسرى المرضى بشكل خاص”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن نادي الأسير الفلسطيني‎، في بيان، استشهاد الأسير العمور، (39 عاما)، في مستشفى سوروكا الإسرائيلي (جنوب).

وذكر أن “العمور، من مدينة دير البلح في قطاع غزة ومعتقل منذ عام 2008، محكوم بالسجن 19 عاما، وطوال هذه السنوات حرمه الاحتلال من زيارة العائلة، إلا أن والدته تمكنت من زيارته لمرات محدودة في بداية اعتقاله فقط”.

وتابع نادي الأسير، أن العمور “ارتقى شهيدا نتيجة لسياسة وجريمة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)”.

وبارتقاء الشهيد العمور، يقول نادي الأسير، إن “عدد الشهداء الأسرى في سجون الاحتلال ارتفع إلى 227 شهيدا منذ عام 1967، منهم 72 أسيرا ارتقوا نتيجة لجريمة الإهمال الطبي”.

وحمّل النادي، إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي “المسؤولية عن استشهاد الأسير العمور، وعن مصير وحياة كافة الأسرى المرضى”.

وطالب كافة جهات الاختصاص “بالتدخل الجدي لوقف هذه الجريمة الممنهجة والمستمرة” بحق الأسرى.

ولم يصدر أي إعلان رسمي من السلطات الإسرائيلية حول استشهاد الأسير الفلسطيني حتى الساعة (7.30 تغ).

ومن بين 4650 أسيرا فلسطينيا في سجون إسرائيل، يعاني نحو 550 أسير فلسطيني من أمراض مزمنة كالسرطان والكلى والقلب، وفق نادي الأسير.

وكالة مينا للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.