حماس تبحث قضايا فلسطينية مع وفد أمني مصري في غزة

غزة (معراج)- قالت حركة “حماس”، مساء الأحد، إن وفدا من قيادة الحركة برئاسة إسماعيل هنية التقى بوفد أمني مصري في قطاع غزة.

وأوضحت في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن “الطرفين بحثا أهمية واستراتيجية تطوير العلاقات الثنائية بما يحقق المصالح المشتركة لكل من مصر وشعبنا وبالخصوص في غزة”.

وأكدت الحركة “موقفها الثابت من بناء علاقات استراتيجية مع مصر وعلى أهمية ومحورية الدور المصري في المنطقة بكاملها”.

وناقش الطرفان سبل تخفيف معاناة الفلسطينيين وكسر الحصار عن قطاع غزة.

ونهاية العام الماضي، توصلت الفصائل الفلسطينية لتفاهمات مع إسرائيل، بوساطة مصرية وقطرية وأممية، تقضي بتخفيف الحصار عن غزة، مقابل وقف الاحتجاجات الفلسطينية الأسبوعية قرب السياج الحدودي.

كما بحث الجانبان ملف “استعادة الوحدة الوطنية، حيث أبدت الحركة استعدادها للمضي قدماً في إتمامها، وبناء النظام السياسي على أساس الشراكة وتمثيل جميع أبناء شعبنا، وطي صفحة الانقسام لمواجهة التحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية”، حسب البيان.

ومنذ 2007 يسود انقسام سياسي فلسطيني بين حركتي “فتح” و”حماس” ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في إنهائه.

ووقّعت الحركتان أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، لكنه لم يطبق، بسبب نشوب خلافات حول عدة قضايا؛ منها تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي القطاع الذين عينتهم “حماس”.

وخلال اللقاء، تطرق الجانبان إلى آليات العمل في معبر رفح، حيث أكدت الحركة ضرورة وأهمية تخفيف معاناة المسافرين أثناء المغادرة والعودة، وكذلك إنهاء ملف الممنوعين من السفر.

ولفتت الحركة إلى أن الوفد المصري قام بزيارة تفقدية للحدود المشتركة بين القطاع ومصر، وفق البيان ذاته.

وفي وقت سابق الأحد، وصل الوفد الأمني المصري، غزة؛ بغرض عقد مباحثات مع حركة “حماس” حول التهدئة مع إسرائيل والتخفيف من معاناة الفلسطينيين في القطاع.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.