حماس” تدعو لإحالة “جريمة قتل” طفلين بجنين للمحاكم الدولية

غزة ، مينا – أدانت حركة “حماس” الأربعاء، قتل الجيش الإسرائيلي طفلين في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، ودعت إلى “إحالة الجريمة إلى المحاكم الجنائية الدولية ومحاسبة إسرائيل”.

جاء ذلك في بيان نشرته الحركة على منصة “تلغرام”، عشية انتهاء الهدنة المؤقتة بين إسرائيل وحركة “حماس” في قطاع غزة، التي تنتهي صباح الخميس، وسط مساع لتمديدها، وفق الأناضول.

وقالت الحركة في البيان: “إعدام الاحتلال (الطفلين) بدم بارد في جنين جريمة مروّعة ندعو لإدانتها ومحاسبة قادة الاحتلال عليها”.

وأضافت أن “القتل المتعمد لطفلين فلسطينيين في مدينة جنين ظهر اليوم (الأربعاء) جريمة مروّعة تكشف سادية الاحتلال”.

وتابعت: “نطالب الهيئات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان المعنية بحقوق الأطفال إلى إدانة هذه الجريمة البشعة وإحالتها إلى المحاكم الجنائية الدولية لمحاسبة هذا الكيان المارق وقادته على جرائمهم الممتدة من غزة إلى الضفة الغربية ولضمان عدم إفلاتهم من العقاب”.

اقرأ أيضا  آسيا:"العفو الدولية" تدعو لتحرك عاجل لإنقاذ مسلمي الروهينغيا

وقتل طفلان فلسطينيان، الأربعاء، برصاص الجيش الإسرائيلي، بحسب وزارة الصحة، في عملية عسكرية نفذها الجيش في مدينة جنين ومخيمها مساء الثلاثاء واستمرت 18 ساعة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كثف الجيش الإسرائيلي عمليات اقتحام واعتقال في مدن وبلدات الضفة الغربية قتل خلالها 244 فلسطينيا وأصاب أكثر من 3 آلاف واعتقل 3260، بحسب مصادر رسمية فلسطينية.

جاء ذلك تزامنا مع شن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية

وبوساطة قطرية مصرية أمريكية، بدأت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، هدنة مؤقتة لأربعة أيام، تم تمديدها يومين إضافيين، من بنودها وقف مؤقت لإطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع، حيث يعيش 2.3 مليون فلسطيني تضرروا من ويلات الحرب.

اقرأ أيضا  نتنياهو يشكر ترمب على قراره نقل السفارة الأمريكية بالقدس بمايو

وكالة مينا للأنباء