حماس تُشيد بتنديد مجلس الكنائس العالمي بـ”انتهاكات” إسرائيل

غزة ، مينا – أشادت حركة “حماس”، السبت، بموقف مجلس الكنائس العالمي، المُندد بالإجراءات و”الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وقالت الحركة، في بيان: “نرحب بالمواقف الصادرة عن اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي، المنددة بجرائم التمييز العنصري والتهجير القسري والقتل وهدم المنازل، والانتهاكات ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية والمسيحية”.

وأضافت أن “هذا الموقف دليل جديد يفضح الاحتلال ويكشف جرائمه وانتهاكاته ضد الأرض والشعب والمقدسات”، وفق الأناضول.

وعدّت الدعوة التي وجهها المجلس، للمجتمع الدولي، لـ”مساءلة إسرائيل على جرائمها فيما يتعلق بالاستيطان والتهويد، من شأنها أن تضع مؤسسات المجتمع الدولي أمام مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية والإنسانية”.

والجمعة، قالت اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي، في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إن “التمييز ضد الفلسطينيين أصبح علنياً ومنظماً”.

وأضافت اللجنة: “يستمر الاحتلال الإسرائيلي القائم منذ نصف قرن في التناقض مع المساواة في الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان للفلسطينيين، في حين أن استجابة المجتمع الدولي لا تزال تعكس معايير مزدوجة فظيعة”.

وعبّرت عن قلقها “إزاء الأحداث في فلسطين، والعقبات المتزايدة أمام تحقيق سلام عادل في المنطقة، وتصعيد التهديدات للوجود المسيحي في أرض ميلاد المسيح”.

ودعت إلى “إنهاء الاحتلال، وتحقيق المساواة في حقوق الإنسان للجميع في المنطقة”.

ويضم مجلس الكنائس العالمي، في عضويته 352 كنيسة، من أكثر من 120 دولة ومنطقة حول العالم، ويمثل أكثر من 580 مليون مسيحي من مختلف الكنائس والطوائف.‎

وتتهم مؤسسات حقوقية فلسطينية ودولية إسرائيل بممارسة سياسة الفصل العنصري، والتمييز بحق الفلسطينيين، فضلا عن الانتهاكات المختلفة فيما يتعلق بالتهجير القسري، أو أعمال القتل غير المشروعة، أو الاعتقال الإداري أو التعذيب، أو غيرها من الانتهاكات.

وكالة  مينا للأنياء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.