حماس والجهاد تدعوان لوقف التنسيق الأمني ودعم الانتفاضة

حماس و الجهاد - imlebanon.org -
حماس و الجهاد – imlebanon.org –

الخميس 11 ربيع الثاني 1437//21 يناير/كانون الثاني 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

فلسطين – غزة

دعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الخميس السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس لوقفسياسة التنسيق الأمني مع الاحتلال ودعم انتفاضة القدس في الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة “مينا” عن وكالة “صفا” بيانا قاله  القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان خلال وقفة تضامنية نظمتها الحركتين وسط غزة إنالتنسيق الأمني ريمة ويجب ماسبة المسؤولين عنها؛ لأنها تمثل خدمة مجانية للاحتلال ويمثل طعنةلجهاد وصمود وثبات شعبنا ومؤامرة على انتفاضة القدس.

وأضاف أن اعتراف مدير مخابرات السلطة ماجد فرج بإحباط عمليات ضد الاحتلال يدلل على أن الأجهزةالأمنية باتت بعقيدة تخدم أمن الاحتلال ولم تأتي للدفاع عن شعبها”.

وطالب رضوان جميع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية بموقف تجاه محاسبة قادة الأجهزة الأمنيةوالمسؤولين عن التنسيق الأمني في الضفة.

وأكد رضوان أن الشعب ماض في دعم الانتفاضة وتطويرها وأن المستقبل سيبين أن شعبنا خلقللتحديات والمؤامرات التي تستهدف انتفاضته، على حد تعبيره.

ودعا الأمة العربية والإسلامية إلى ضرورة دعم الانتفاضة القدس وعدم الانشغال بالساحات العربية عنالقضية المركزية قضية فلسطين، مطالباً المنظمات الحقوقية والإنسانية لرفع دعاوى قضائية ضد قادةالاحتلال؛ لما ارتكبه من جرائم حرب ضد الإنسانية.

وأوضح رضوان أن الشعب مع مطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد تقليص خدمات الأونروالخدماتها ومساعداتها بحقهم التي تهدف لتوطين اللاجئين والتخلي عن حقوقهم.

من جانبه دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الرئيس عباس للإسراع في عقد الإطارالقيادي الموحد للاجتماع فوراً بكافة مكوناته واتخاذ قرار بإنهاء الانقسام الفلسطيني؛ “لنتمكن من إدارةالصراع مع الاحتلال لأننا لا يمكن أن نخوضه منقسمين”.

وطالب البطش بضرورة وقف التنسيق مع الاحتلال “لأن العدو الإسرائيلي لن يفرق بين أبناء الشعبالفلسطيني خلال عدوانه في الضفة فكما يعادي حماس يعادي فتح وكل أبناء شعبنا”.

وأضاف “لن تفلح المؤامرات والحصار على شعبنا في قطاع غزة للتخلي عن ثوابته وأن نعطي الدنيةللاحتلال؛ لأن فلسطين أرضنا التي لا تقبل القسمة على كيانين”.

وتابع حديثه “المعركة بيننا مع الاحتلال مفتوحة ولن نعترف أبداً بشرعية المحتل رغم الانتهاكاتالإسرائيلية بحق شعبنا من هدم البيوت واعدامات ميدانية بحق أبنائنا في الضفة المحتلة”.

وأكد البطش أن انتفاضة القدس ستبقى بعملياتها وزخمها وقوتها حتى يتم طرد الاحتلال من أرضفلسطين.

وأوضح أن الفلسطينيين لا يهابوا الاحتلال عبر ننشره بطارياته المدفعية على حدود الـ 48 شرق غزة،مؤكداً أنه لن يفلح بحرف بوصلته إلى القطاع بعد أن فشل في مواجهة أهلنا في القدس والضفة.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.