حناجر من برلين تندد بالخطة الإسرائيلية: لا للضم

برلين (معراج)- تظاهر مئات الأشخاص في العاصمة الألمانية برلين، الجمعة، احتجاجا على خطة ضم إسرائيل مناطق في الضفة الغربية.

وشارك في المظاهرة مئات المحتجين، استجابة لدعوة منظمات فلسطينية، أمام مبنى البرلمان.

ورفع المتظاهرون لافتات نددت بخطة الضم الإسرائيلية، وكتبت عليها عبارات من قبيل “لا للضم” و”أوقفوا التمييز العنصري في فلسطين” و”أطلقوا سراح كافة المعتقلين الفلسطينيين”، وفق الأناضول.

وفي حديث للأناضول، قال أحمد محيسن، أحد المشاركين في المظاهرة، إن إسرائيل تخطط لضم قرابة 30 بالمئة من أراضي الضفة الغربية.

وشدد أن الضم سيؤدي إلى موجة لجوء جديدة، وسيقضي على حل الدولتين.

ودعا محيسن الحكومة الألمانية والعالم إلى ممارسة مزيد من الضغوط على إسرائيل للتراجع عن خطة الضم.

وتشمل الخطة الإسرائيلية ضم غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية، فيما تشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة.

وكان من المقرر أن تعلن الحكومة الإسرائيلية بدء خطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة والأغوار، الأربعاء (1 يوليو/ تموز الجاري)، بحسب ما أعلنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

لكن غموض يحيط بموقف نتنياهو، خاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته، ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.