حول منتجات الحلال وارتفاع نسبة الاستيراد، جدية الحكومة موضع التساؤل

(republika.co.id)
(republika.co.id)

جاكرتا – ‏الأربعاء‏، 18‏ صفر‏، 1436/‏10‏ كانون الأول‏، 2014، وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”

اعتبر محللون أن ارتفاع نسبة الاستيراد لمنتاجات أجنبية يؤكّد على عدم  الانحياز والدعم الحكومي لمنتجات محلية ومنتجات الحلال وفي الوقت نفسه أن الدعم الحكومي لمنتجات الحلال دليل على وطنية الحكومة.

وقال مؤسس حلال كورنير عائشة ماهاراني لصحيفة ريبوبليكا الإثنين (8/12) أنه برغم قوانين الضمان لمنتجات الحلال من شأنه أن يكون مبدأ قانونيا لضمان منتجات الحلال ولكن النظام لإدارة صناعة منتجات الحلال مازالت بعيد المنال خاصة وأن نظام مراقبة منتجات الحلال في إندونيسيا في غاية الرقي.

وأبدت عائشة خيبة أمله في أن الحكومة ستركّز في تسويق منتجات الحلال المحلية مؤكدا على ضروة الحكومة  لانحياز قضية الوطنية بدعم منتجات الحلال التى هي منتحات محلية الصنع.

اقرأ أيضا  هيئة الغذاء ومجلس العلماء تعدّ عارضة خاصة للقطاع الصغيرة

وقالت عائشة أنه بالرغم نمو منتجات الحلال ولكن بنسبة ضئيلة بالرغم وفرة منتجات الحلال من نوع جيد وأسعار متنافسة مشيرة على أن من بين المنتجات المبيعة في السوق تصل عددها الى 155 ألف منتجات منتشرة في السوق يصل عدد المنتجات التى تحصل على شهادة الحلال الى 13 ألف منتجات أو 8،4 في المائة.

وحازت منتجات الحلال اعتراف من غير المسلمين بجودتها لأن المبدأ الإسلامي يعتمد على “الحلال والطيب” وهو ضمان لجودة النوعية.

وعبّرت عائشة ترحيبها لمبادرة الحكومة المحلية (البلديات) لتطوير السياحة الإسلامية أو منتجات الحلال المحلية مؤكدا على أن الحديث عن قضية الحلال لم يكن بمجرد الحديث عن الأرقام القياسية الأنتاجية التجارية بل يتعلق بالبركة في الحياة.

اقرأ أيضا  جاكرتا : بنك إندونيسيا يعقد المنتدى الاقتصادي بين إندونيسيا واليابان
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.