خبراء: يجب على البلدان النامية أن تكون على استعداد للصناعة 4.0

جاكرتا (معراج) – قال خبيرفي التكنولوجيا يوم الجمعة (26/01) :” يتعين على الدول النامية تكثيف الجهود وتنفيذ استراتيجيات أفضل للتحضير لتأثير زيادة التشغيل الآلي وتطبيق التقنيات الذكية في الصناعة 4.0.”

تنطوي الصناعة 4.0، أو الثورة الصناعية الرابعة، على استخدام التكنولوجيات المتقدمة، بما في ذلك الحوسبة السحابية والحوسبة المعرفية وإنترنت الأشياء (IoT) ، والتي من شأنها أن تحول حياة الناس الشخصية والمهنية.

فالعديد من دول العالم النامي لا تمتلك حاليا قدرات تصنيع كافية وتعتمد على العمالة الرخيصة لجذب الاستثمار الأجنبي.

ومع ذلك، فإن ظهور الصناعة 4.0 أدى إلى العديد من الشركات تتحرك مرافق التصنيع من البلدان النامية واعادتها إلى بلدانهم.

وقال كريشنامورثي راماناثان، المدير السابق لمركز آسيا والمحيط الهادئ: “إن ما يعنيه هذا هو أن العديد من هذه الدول الناشئة، التي تكافح بالفعل في مجال التصنيع وتعتمد اعتمادا كبيرا على أعمال الاستعانة بمصادر خارجية، سوف تسقط أكثر من ذلك بكثير” لنقل التكنولوجيا “،جاء هذا خلال جلسة نقاش في جاكارتا.

وقال راماناثان إن الدول التى تتمتع بقدرات صناعية قوية مثل الصين تصبح أكثر قوة وإن الدول النامية يجب أن تصبح أكثر استباقا لعدم التأثير سلبا عليها.

وبالنسبة لبلدان مثل إندونيسيا، فإن الموضوع وثيق الصلة ، لا سيما بالنظر إلى أن الخبراء أشاروا إلى عدم استعداد الأرخبيل لاحتضان الثورة الصناعية الرابعة بسبب نقص المهارات اللازمة للتنافس في العصر الرقمي.

ولذلك يجب على الدول النامية أن تنظر في التحضير للتغييرات المدمرة التي من المرجح أن تصاحب الانتقال الكامل إلى الصناعة 4.0، لتجنب اختلال التوازن أسوأ مما أصبح بالفعل تحديا أكبر في عالم متغير.

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  إندونيسيا تحجب 800 ألف موقع إلكتروني
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.