رابطة شبابية عالمية تدعو الشباب العربي للنفير نصرةً للأقصى

الكويت (معراج) – دعت رابطة شباب لأجل القدس العالمية، الشباب العربي إلى النفير نصرةً للمسجد الأقصى وتأييدًا ودعمًا للشعب الفلسطيني المنتفض في وجه الاحتلال رفضًا لإجراءاته الأخيرة ومحاولته تقسيم الأقصى زمانيًا ومكانيًا.

ونقلت وكالة “معراج” عن “فلسطين أون لاين”، بيانا قاله رئيس الرابطة طارق الشايع”: “إن الشباب العربي مطالب بالوقوف إلى جانب الفلسطينيين في معركتهم ضد الاحتلال دفاعًا عن فلسطين وقدسها ومسجدها الأقصى”، مؤكدًا أن حالة من الغليان تسود الأقطار العربية والإسلامية نتيجة لما يتعرض له المسجد الأقصى من أخطار.

وأوضح أن الرابطة اتخذت عددًا من الخطوات لحشد الشارع العربي للانتفاض دعمًا للقضية الفلسطينية، تشمل وقفات احتجاجية ومؤتمرات وتجمعات في عددٍ من الميادين والمساجد المركزية في مناطق متفرقة من الدول العربية والإسلامية، مشيرًا إلى أن النفير العام في الأراضي الفلسطينية سيصاحبه نفير عام في عددٍ من الدول العربية والإسلامية.

وأضاف الشايع: “ما يحدث في الأقصى يتطلب منا كمسلمين وأحرار وقفة جادة تجعل الاحتلال يفكر ألف مرة قبل اعتدائه على مدينة القدس المحلتة”، مبينًا أن القضية الفلسطينية قضية المسلمين الأولى ولن تحرف أنظار الأمة عنها مهما انشغلت بقضاياها الداخلية.

وشدد على أن الرابطة استجابت لنداءات المسجد الأقصى الذي يرزح حاليًا تحت إجراءات التهويد والتقسيم التي سعى الاحتلال إلى تنفيذها منذ سنين طويلة، مؤكدًا أن الرسالة التي ستصل الأقصى والفلسطينين إضافةً إلى الاحتلال، بأن الأمة لم ولن تتخلى عن فلسطين ومقدساتها.

وبين المسئول الشبابي أن هبة الأمة والشعب الفلسطيني كفيلة بوضع حدٍ لمخططات الاحتلال لتهويد مدينة القدس المحتلة وتقسيم المسجد الأقصى فعليًا زمانيًا ومكانيًا، مشيرًا إلى أن الشعوب المسلمة لن تتنازل عن إسلامية المسجد الأقصى الذي يشكل جزءًا من عقيدتها.

وأكد أن الأمة كلها تدعم موقف المقدسيين الرافض للدخول إلى المسجد الأقصى عبر البوابات الالكترونية التي وضعها الاحتلال على بواباته مؤخرًا كونها تمثل مظهرًا من مظاهر فرض سيادة الاحتلال عليه، وموافقة ضمنية على ذلك، داعيًا الأنظمة العربية لتتحرك بموازاة الشعوب للضغط على الاحتلال بكل ما تملكه من وسائل لوقف جرائمه بحق الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

وعبر الشايع عن فخره وكل عربي مسلم بما يسطره الشعب الفلسطيني بمختلف أماكن تواجده من ملاحم التحدي والصمود أمام غطرسة الاحتلال وآلته الحربية، مؤكدًا أن المسلمين ينظرون للشعب الفلسطيني على أنهم شرف وكرامة الأمة.

والرابطة هي تجمع شبابي عالمي تمتد فروعه إلى 25 دولة، تسعى إلى تنسيق وتكامل الجهود الشبابية عامةً للحفاظ على القدس وقفاً لأجيال الأمة لا يجوز التنازل عنه، وتبيان الأوضاع التي تمر بها القدس وأهلها، سعياً لتثبيت سكانها وتعزيز صمودهم من أجل مواجهة مخططات التهويد.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت عن إغلاق المسجد الأقصى الأسبوع الماضي أمام المصلين، كما أعلنته منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت رفع الأذان، وذلك عقب عملية إطلاق نار، أسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين، ومقتل شرطيين إسرائيليين.

وكالة معراج للاباء الإسلامية

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.