رداً على الفيتو الأمريكي الثالث، الشيخ يخشى الله : فقدان الضمير الإنساني

جاكرتا، مينا – ردا على استخدام الولايات المتحدة حق الفيتو للمرة الثالثة لإفشال قرار مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، قال الإمام يخشى الله منصور إن ذلك يعد شكلا من أشكال فقدان الضمير الإنساني للرئيس الأمريكي.

وقال الإمام يخشى الله، وهو أيضاً المشرف على مؤسسة مجموعة العمل لأجل الأقصى الإنسانية، “هذا دليل واضح على أن الولايات المتحدة تطبق معايير مزدوجة وهي أكبر منتهك لحقوق الإنسان في العالم”.

وأحبط استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) مشروع قرار تقدمت به الجزائر في مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة. الثلاثاء (20/2).

ووفقا له، فإن هذه مؤشرات على أن الولايات المتحدة على حافة الدمار، مضيفا أننا في انتظار تدمير الولايات المتحدة مع إسرائيل”، حسبما قاله لوكالة مينا للأنباء، الخميس (22/2).

اقرأ أيضا  قرار جماعة المسلمين بشأن الغارات الجوية الإسرائيلية تجاه غزة

وأكد أيضًا إن العالم يجب ألا يصمت، بل يجب أن يستمر في محاربة الظلم.

وبين أيضا إن العالم الإسلامي يجب أن يواصل البحث عن طرق أخرى لمساعدة فلسطين “ليس بالضرورة من خلال الأمم المتحدة التي من الواضح أنها لا تقدم حلا”.

وكالة مينا للأنباء