زيارة جوكووي لبابوا تعكس الأهمية الكبرى للمنطقة

تيميكام بابوا (معراج) – ذكر وزير الشؤون الداخلية تيتو كارنافيان ، أن خطة الرئيس جوكو ويدودو لزيارة بابوا وبابوا الغربية في الأيام القليلة المقبلة تعكس الأهمية التي يبديها للمحافظتين.

وقال تيتو يوم الجمعة إن الرئيس جوكو يتطلع إلى زيارة بابوا وبابوا الغربية بعد فترة وجيزة من سلسلة من أعمال الشغب التي اجتاحت جايابورا وامينا. تم تعيينه وزيراً للشؤون الداخلية يوم الأربعاء فقط، وفق أنتارا نيوز.

وقال:”عندما كنت قائداً للشرطة الوطنية ، اتصل بي السيد الرئيس عندما وقعت الحوادث في جايابورا وامينا. كان يتطلع إلى زيارة وامينا في أقرب وقت ممكن للقاء مع المجتمع المحلي. وبما أن الوضع لم يكن مواتياً ، فقد اقترحنا إنه ينتظر حتى يعود الوضع إلى طبيعته. لإيجاد موقف موات ، كنا بحاجة إلى اتخاذ خطوات بما في ذلك تعزيز الأمن ، ودعم القانون ، والمصالحة ، إلخ.”

مع عودة النظام في بابوا إلى طبيعته ، سيقوم الرئيس جوكووي بأول زيارة عمل إلى بابوا وبابوا الغربية منذ أن أدى اليمين الدستورية في 20 أكتوبر 2019.

وأضاف” يريد زيارة بابوا في أقرب وقت ممكن خاصةً لزيارة وامينا وجايابورا وافتتاح جسر هولتكامب. إنه حريص على زيارة وامينا لإعطاء الانطباع بأن الحكومة تهتم بالوضع هناك. أعتقد أنه يولي اهتمامًا كبيرًا بابوا.”

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.