شارلي إيبدو تنشر صورة بشعة عن مريم بوجيتو

فرنسا (معراج) – نشرت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة رسما يصور الفتاة المسلمة المحجبة مريم بوجيتو رئيسة اتحاد الطلبة الوطني بجامعة السوربون الفرنسية في صورة بشعة، لتشارك بذلك في هجمة شرسة على الفتاة في الأوساط السياسية والإعلامية.

ورأى معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي أن المجلة تشارك في حملة كراهية ضد مريم، تنسجم مع تاريخ المجلة في الإساءة إلى الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، وفقا لما ذكرته “الجزيرة.نت”

وكتب محمد جحا على موقع تويتر “ألن يتوقف هؤلاء السفهاء؟” وأضاف “ما زالت (شارلي إيبدو) كما هي تنضح بقذاراتها وحقدها الأسود تجاه الإسلام والمسلمين”. وكتب حساب آخر باسم ذهب “مريم بوجيتو، ما أقوى الحجاب وما أضعف العلمانية”.

واستذكر آخرون ما لاقته المجلة من تعاطف لدى البعض حين تعرض مقرها لهجوم في يناير/كانون الثاني 2015، فقال أبو علي السقار “مجلة شارلي إيبدو التي انتفض من أجل حقها بالحرية والتعبير زعماء العرب عندما تعرضت لهجوم مزعوم، نشرت صورة لمريم تشبهها بالقردة”. وأضاف “بدنا مسيرة بشوارع  باريس مشان حق مريم بالحرية يا جماعة شارلي إيبدو”.

وتفجرت قضية مريم (19 عاما) بعدما عبر وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب عن صدمته لظهورها بحجابها في مقابلة على شاشة تلفزيون فرنسي. وقال الوزير إن الفتاة مختلفة عن المجتمع الفرنسي، و”من الواضح أن هناك نية لدى المسلمين الشباب لخوض معركة ثقافية”.

ودافعت مريم عن نفسها، وقالت في مقابلة صحفية إنها لم تكن تنتظر أن تتحول قصتها إلى قضية دولة، وأكدت أن حجابها لا علاقة له بالسياسة، وأنه نابع من إيمانها الشخصي.

وكالة معراج للأنباء

التعاليق: 0