شهيد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي جنوبي نابلس

غزة،(معراج)- استشهد فلسطيني، مساء الثلاثاء، برصاص الجيش الإسرائيلي قرب بلدة بيتا، جنوبي نابلس، شمالي، الضفة الغربية.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، بـ”استشهاد المواطن شادي سليم (41 عاما) عقب إطلاق الاحتلال النار عليه، قرب بلدة بيتا”، وفق الأناضول.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”، إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص صوب سليم، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة، ما أدى لاستشهاده”.

وأضافت أن “جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية، وسط انتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة”.

‎وقال نائب رئيس بلدية بيتا موسى حمايل، في تصريح للأناضول، إن الشهيد كان في طريقه للمنزل عائدا من العمل.

وأكد أن “الشهيد لم يشكل أي خطورة على جنود الاحتلال ولم تكن هناك مواجهات على مدخل البلدة، وما جرى هو إعدام ميداني له”.

وأشار إلى أنهم لم يبلغوا حتى الآن من الاحتلال بموعد تسليمهم جثمان الشهيد.

من جانبه قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن “مشتبها به تقدم بسرعة نحو الجنود (على مفترق البلدة) وبيده أداة تم تحديدها على أنها قضيب حديدي”.

وذكر الجيش وفق ما نقلته قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية أن “الفلسطيني لم يتوقف بعد إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، وبعدها أطلق قائد القوة المتواجدة في المكان النار عليه”، لافتا إلى أن تحقيقا سيتم فتحه في الواقعة.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.