صحة غزة : إخراج مشفى “الأقصى” عن الخدمة حكم بالإعدام على الآلاف

قالت وزارة الصحة في غزة، الأحد، إن سعي إسرائيل لإخراج مشفى “شهداء الأقصى” عن الخدمة بمثابة “حكم بالإعدام على آلاف الجرحى والمرضى”.

وذكرت صحة غزة في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن “الاحتلال الاسرائيلي يقوم بإرهاب المرضى والطواقم الطبية في مستشفى شهداء الأقصى من خلال المسيّرات”، وفق الأناضول.

وأشارت إلى أن “المسيرات الإسرائيلية تطلق نيرانها بكثافة تجاه أقسام وساحات مستشفى شهداء الأقصى وتستهدف كل من يتحرك”.

وشددت على أن “الاحتلال الإسرائيلي يسعي لإخراج مستشفى شهداء الأقصى عن الخدمة بأسلوب جديد من خلال الاستهداف بنيران المسيرات”.

ونبهت إلى أن “الجرحى والمرضى يهربون من مستشفى شهداء الأقصى تحت نيران المسيرات الإسرائيلية”.

وتابعت: “خروج مستشفى شهداء الأقصى عن الخدمة هو حكم بالإعدام على آلاف الجرحى والمرضى في المنطقة الوسطى” بقطاع غزة.

اقرأ أيضا  جهود "إسرائيلية" كبيرة لتوسيع مستوطنات الضفة الغربية

ومساء السبت، أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” سحب موظفيها من المنطقة الوسطى بقطاع غزة، بما في ذلك مستشفى “الأقصى”، على خلفية تزايد هجمات الجيش الإسرائيلي.

ويشن الجيش الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأحد 22 ألفا و835 قتيلا، و58 ألفا و416 جريحا، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

وكالة مينا للأنباء