صحة غزة: إسرائيل تخرج مستشفى كمال عدوان عن الخدمة بالقوة

غزة ، مينا – أعلنت وزارة الصحة في غزة، مساء الثلاثاء، أن القوات الإسرائيلية المتوغلة شمال القطاع أخرجت مستشفى كمال عدوان عن الخدمة “بالقوة والإرهاب وبفوهات الدبابات”.

جاء ذلك في بيان مقتضب لوزارة الصحة بغزة، نشرته على صفحتها الرسمية بفيسبوك.

وذكرت الوزارة أن “قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في شمال القطاع تخرج بالقوة والإرهاب وبفوهات الدبابات مستشفى كمال عدوان – المستشفى الحكومي الوحيد المتبقي في شمال القطاع ـ عن الخدمة” ، وفق الأناضول.

وأضافت في بيان آخر أن “أكثر من 400 ألف نسمة في شمال القطاع أصبحوا بلا خدمات طبية على الإطلاق، مع استمرار الإبادة الجماعية ضد شعبنا الأعزل”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت مصادر طبية فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية وطائرات مسيرة محيط مستشفى كمال عدوان في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، ما أدّى إلى “سقوط شهداء وانقطاع التيار الكهربائي عنه”، وفق وكالة الأنباء الرسمية “وفا”.

اقرأ أيضا  صحة غزة: إسرائيل أوقعت إصابات قاتلة بالمتظاهرين

وأفادت المصادر بانقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى في ظل وجود أكثر من 7 آلاف نازح داخله، فيما لم تتمكن الطواقم الطبية من إجراء أي عملية جراحية، محذرة من “مجزرة قد يرتكبها الاحتلال داخل مستشفى كمال عدوان كما حدث في مستشفيي الشفاء (بمدينة غزة) والإندونيسي (شمال القطاع)”.

وكانت القوات الإسرائيلية فرضت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حصارا مطبقا واستهدافا مباشرا لمستشفيي “الشفاء” و”الإندونيسي” ما أدى إلى “مجازر” بحق المرضى وجرحى الحرب والطواقم الطبية والنازحين.

وردا على “اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته”، شنت “حماس” في 7 أكتوبر الماضي هجوما استهدف مستوطنات وقواعد عسكرية بمحيط غزة، فقتلت نحو 1200 إسرائيلي وأصابت حوالي 5431 وأسرت قرابة 239، بادلت العشرات منهم، خلال هدنة إنسانية استمرت 7 أيام حتى 1 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مع إسرائيل التي تحتجز في سجونها 7800 فلسطيني.

اقرأ أيضا  لجنة الإنقاذ الطبية الإندونيسية تشيد بقرار المملكة المتحدة بإلغاء الخطاب حول نقل السفارة إلى القدس

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى مساء الثلاثاء 16 ألفا و248 قتيلا، بينهم 7112 طفلا و4885 امرأة، بالإضافة إلى 43 ألفا و616 جريحا، فضلا عن دمار هائل في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

وكالة مينا للأنباء