صناعة الحلال في فلبين في حاجة الى القوانين الحاسمة

معارض دولية "حلال" (republika.co.id)
معارض دولية “حلال” (republika.co.id)

مانيلا/فلبين  – ‏الأربعاء‏، 24‏ ربيع الأول‏، 1436هـ/‏14‏ كانون الثاني‏، 2015م، وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”

بدأ أصحاب الصناعة الفلبينية توسيع دائرة السوق لغير المسلمين ومنها فرص للتصدير غير أنهم في حاجة الى القوانين والاجراءات المنحازة المحددة.

وقال صاحب نور الدين صالح متجر للمأكولات س.ن برغير في مدينة منداناو أفانو تاغويك أنه ليس هناك مشكلة في رغبة المستهلكين لمنتجات حلال المبيعة في تاغويك مؤكدا على أن منتجة برغير تبيعه بإمكانه المنافسة مع المنتجات العامة من نوعها وذلك بسبب المعيار في التجهيز والمواد والمراقبة لنوعية المنتجات من قبل سلطة الحلال.

من جانبه أقرّ صاحب المطعم “كويافو باماغانان” (Quiapo’s Pamanganan) الذي يبيع المأكولات الحلال الماليزية يوسف ج. ماند بأن الطلبات والرغبات للأطعمة الحلال سريعة التجهيز تنمو نمو وذلك للذه طعمها ونفعا للصحة.

اقرأ أيضا  منتجات الحلال والإسلامية مرغوبة لدى الجهات المتعددة

وقال ماندو في تصريح صحفي نقله بوزنس وورلد أون لاين يوم الاثنين (5/1) أن الراغبين والزبائن للمأكولات “الحلال” لا يقتصر على المسلمين فقط بل من الذين يتمنون غذائا صحيا وخال من المواد المضرة مؤكدا على أن تجارته تكتسب أرباحا ويجذب الزبائن الكثيرين إضافة الى أن عدد المسلمين عالميا يصل الى 1.7 مليار نسمة بنمو 1.8 في المائة سنويا وهي يمثّل سوقا جيدا لصناعة “الحلال” بشكل مستمر.

وتوقّع اللجنة المسلمة في فلبين قيمة السوق للأطعمة “الحلال” عالميا تصل الى 1.38 ترليون دولار مما يدفع فلبينين الى المشاركة وتلعب دورا في هذا السوق في مستوى الآسيوية بجلب 30 في المائة خلال سنة 2016.

اقرأ أيضا  افتتاح المؤتمر الحلال الدولي في جاكرتا
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.