طاهرة امة الودود تنافس لتكون اول مسلمة تدخل الكونغرس

نيويورك(معراج)-  قررت السيدة المسلمة، طاهرة امة الودود أن تخوض غمار التنافس، لتكون عضواً في الكونغرس الأمريكي من خلال الإنتخابات التي ستجري لاحقا.

وطاهرة امة الودود، سيدة مسلمة تعيش في ماساتشوستس، وتسعى الى دخول البيت الابيض، من خلال إكتساب ود الناخبين وفقاً لمنطلق سياسي لا ديني، وفق السوسنة.

وتلوح طاهرة أمة الودود لأحد المارة قائلة “كيف حالك؟ سعيدة بلقائك في حين تطلق سيارات أبواقها ويخفض سائق نافذته ليسلم عليها.

وأمة الودود هي أم لسبعة أطفال ومحامية وناشطة اجتماعية. والأبرز هو أنها مسلمة تستيقظ قبل الفجر وتصلي خمس مرات في اليوم وتصوم شهر رمضان.

ومع بلوغها 44 عاما، تواجه أكبر تحد في حياتها يتمثل في محاولتها إقناع الدائرة الانتخابية التي يشكل البيض غالبية سكانها والكاثوليك أكبر مجموعة دينية فيها بالتصويت لها كأول امرأة مسلمة يتم انتخابها لدخول الكونغرس.

لكن الأمر بالنسبة إليها هو مسألة سياسة وليس دين ويتعلق بتمثيل وتحسين أوضاع سكان غرب ماساتشوستس، وهي منطقة تعاني من ارتفاع معدلات البطالة عن مستوياتها وحيث يضطر كثيرون لأداء وظيفتين معا.

وقالت لوكالة “فرانس برس في مقر حملتها عند أطراف سبرينغفيلد “لا أتحدث كثيرا عن الدين لأنني لا أتطلع إلى القيادة والخدمة من منظور ديني موضحة أن أهدافها علمانية رغم أن إيمانها هو “مصدر القوة الأساسي بالنسبة إليها.

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  ترحيب غربي وعربي بالضربة الأمريكية
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.