عضوا الكونغرس المسلمان يحذران من خطاب ترامب

الجمعة 20 شعبان 1437/ 27ماي/آيار 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”.

واشنطن

حذر عضوا الكونغرس المسلمان الوحيدان من خطر الجدل المعادي للمسلمين في الولايات المتحدة، وربطا سياسة دونالد ترامب بمنع دخول المسلمين إلى أميركا بارتفاع نسبة الاعتداءات ضد الجالية.

الديمقراطيان- كيث اليسون من مينيسوتا، واندري كارسين من انديانا- تحدثا خلال مؤتمر صحافي مشترك في واشنطن ونددا بالخطاب الذي يهدف الى “تقسيم الناس” كما قال اليسون، مشيرا إلى أنه “عندما يقوم قيادي بتبني مواقف كراهية وتميز ضد الناس فهذا يعطي الآخرين الحرية لتكرار مثل هذه المواقف”.

 النائبان حثا المسلمين الأميركيين على الانضمام للعملية السياسية من خلال التصويت والترشح في الانتخابات.

وفي إجابة على سؤال، شبّه اليسون المسلمين الأميركيين الذين يدعمون ترامب بالدجاج الذي يدعم مطاعم الدجاج.

قلق كارسين واليسون يعكس خوف الجالية المسلمة والعربية الأميركية من تأثير سياسات العام الانتخابي، فمن حوادث طرد ركاب مسلمين من طائرات قبل إقلاعها، الى الاعتداءات الجسدية واللفظية، تشير المؤسسات التي تدافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة إلى ارتفاع جرائم الكراهية ضد المسلمين بنسبة 5 أضعاف عما كانت عليه عام 2000.

اقرأ أيضا  فلسطين: عودة العلاقة مع واشنطن مرتبطة بتنفيذ بايدن لوعوده

 الآن، تحاول مجموعة من المشرعين – منهم كارسون واليسون – تمرير تشريعات تهدف إلى منع التمييز ضد المسلمين.

المؤسسة العربية الأميركية لمكافحة التمييز (أي دي سي) قالت إنها عملت مع عضو الكونغرس الديمقراطي مايك هوندا لإدخال تعديل على قانون لتمويل وزارة المواصلات يجبر شركات الطيران على الإعلان عن عدد الأشخاص الذين تطردهم من طائراتها وسبب طردهم. المؤسسة وثقت قيام 6 شركات طيران خلال الأشهر الستة الماضية بطرد مسلمين من طائراتها بدون سبب مقنع كما تقول.

والقانون الحالي يمنع شركات الطيران من طرد المسافرين لأسباب اعتباطية، لكنه يضع عاتق الإثبات على الركاب.

من ناحية أخرى، عرض عضو الكونغرس دون باير مسودتين إحداهما لقانون يمنع استخدام الدين كسبب لمنع الناس من دخول الولايات المتحدة وأخرى تشيد بإنجازات المسلمين.

اقرأ أيضا  أوباما يؤكد: طلب تركيا تسليم غولن سنتعامل معه بالقانون

لكن سيف انام، وهو محلل سياسي في مركز العلاقات العامة الإسلامية في واشنطن، يشير الى صعوبة تمرير مثل هذه التشريعات في كونغرس يسيطر عليه الجمهوريون.

وقال: “عضو الكونغرس باير قدم مقترحا لقانون يندد بالكراهية ضد المسلمين ويمدح مشاركاتهم في الولايات المتحدة، لكن الجو السياسي مشحون لدرجة أن مشروع القرار لم يحظ بتأييد جمهوري واحد لخشيتهم من ردة فعل ناخبيهم”.

 عضوا الكونغرس كارسين واليسون يشككان في قدرة التشريعات على علاج الخطاب المعادي للمسلين، ويقولان إن الطريقة الوحيدة لصد هذا الجو المشحون هو زيادة النشاط السياسي للمسلمين الأميركيين.

ولا يعتقد كارسين أن ترامب قادر على تنفيذ وعده بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، ولو مؤقتا، لكنه يقول إن الخطر هو في الخطاب التمييزي وإن لم يكن قابلا للتنفيذ، مشيرا إلى أن “إلهام الناس بالاعتداء على المسلمين سيضر أكثر من أي قانون يمكن تمريره” ، بحسب السوسنة.

اقرأ أيضا  أردوغان يشن هجومه الأعنف على أمريكا ويهدد بإلغاء شراكتهما الاستراتيجية

وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.