علماء السودان” تطالب الجامعة العربية و”التعاون الإسلامي” بالتحرك ضد جرائم إسرائيل”

الخرطوم (معراج)- طالبت هيئة علماء السودان، اليوم الإثنين، الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بـ “غسل عار السكوت”على الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني في غزة.

وقال رئيس الهيئة، محمد عثمان صالح للأناضول، إن “علماء السودان تعلن تضامنها الكامل مع الإخوة في فلسطين وخاصة غزة”،وفق الأناضول.

وأعرب صالح، عن استنكار الهيئة لصمت بعض الدول العربية وعدم وقوفها الموقف الذي يلزم في مثل هذه الحالات، مضيفا “ندعو الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى غسل عار السكوت لما يجري في غزة وفي القدس”.

وأضاف “ندين بكل القوى الأعمال الوحشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وندعو كافة المسلمين لمناصرة إخوانهم الفلسطيين بكل وسائل الدعم والمناصرة”.

وأوضح أن “نقل السفارة الأمريكية للقدس لن يغير من قناعتنا ومن قناعة أحرار العالم أن القدس ستظل عاصمة فلسطين الأبدية”.

وأشار إلى أنهم في هيئة علماء السودان يواصلون مجهوداتهم في دعم القضية الفلسطينية مع منظمات المجتمع المدني.

ويتظاهر منذ الصباح، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.

وأسفرت التظاهرات عن ارتقاء 55 شهيدا، فيما جرح أكثر من 2771 آخرين، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب، في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2017، القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

وكالة معراج للأنباء

التعاليق: 0