غزة.. إصابة فلسطينيين خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مظاهرة

غزة ، مينا – أصيب عدد من الفلسطينيين، الاثنين، بالاختناق جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه عشرات المتظاهرين قرب السياج الفاصل.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن الطواقم الطبية تقدم الإسعافات الأولية الميدانية لمتظاهرين أصيبوا بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تظاهرة خرجت في الذكرى الـ54 لحرق المسجد الأقصى بمدينة القدس.

وجاءت التظاهرة بدعوة من الفصائل الفلسطينية، بالقرب من السياج الفاصل مع إسرائيل شرق مدينة غزة.

​​​​​​​

وذكر مراسل الأناضول، أن الشبان تجمعوا قرب السياج الفاصل مع إسرائيل ورفعوا الأعلام الفلسطينية، وصورا للمسجد الأقصى.

​​​​​​​وعلى الجانب الإسرائيلي من السياج الفاصل احتشدت قوات من الجيش وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي تجاه المتظاهرين، حسب شهود عيان.

اقرأ أيضا  الأوقاف الفلسطينية: الهجمة الإسرائيلية على القدس تدفع للتوتر الديني‎

ووقع حادث إحراق المسجد الأقصى يوم 21 أغسطس/ آب 1969، على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.

والتهمت النيران، حينها، كامل محتويات الجناح الشرقي للجامع القبْلي الموجود في الجهة الجنوبية من المسجد، بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.

وكالة مينا للأنباء