غوتيريش يدين الهجوم الإسرائيلي على مدرسة للأونروا بمخيم النصيرات

  1. غزة ، مينا- أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، الهجوم الإسرائيلي على مدرسة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة الفلسطيني.

    جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي، أجاب فيه على سؤال حول ما إذا كان غوتيريش أدان الهجوم أم لم يُدنه.

    وأشار دوجاريك، إلى أن الهجوم الإسرائيلي على المدرسة يعد مؤشراً رهيباً جديداً على الثمن الذي يدفعه المدنيون في غزة.

    وبيّن أن المدرسة المستهدفة كانت تستخدم مأوى يقدم الخدمات الأساسية للمدنيين.

    ولفت دوجاريك، إلى عدم وجود مكان آمن في قطاع غزة.

    وقال إن نحو 300 ألف طفل تقدم لهم الأونروا الخدمات التعليمية محرومون من حق التعليم بسبب تحول المدارس إلى ملاجئ للمدنيين، بحسب الأناضول.

    وعن مزاعم إسرائيل بوجود مقاتلين من حركة حماس في المدرسة المستهدفة، قال دوجاريك: “ما يمكنني قوله أن الهجوم أودى بحياة العديد من المدنيين والأطفال”.

    وفي وقت سابق الخميس، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، ارتفاع عدد “الشهداء” الفلسطينيين إلى 40 جراء المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي فجرا باستهدافه مدرسة تؤوي نازحين بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

    وقال المكتب الحكومي في بيان: “ومن بين الشهداء 14 طفلاً و9 نساء، إضافة إلى إصابة 74 نازحا بينهم 23 طفلا و18 امرأة”.

    وكالة مينا للأنباء

اقرأ أيضا  تطعيمات الأطفال ليست إلزامية للتعلم وجهاً لوجه