فصائل تطالب الحكومة بالالتزام باتفاقيات المصالحة بشأن الموظفين

غزة (معراج) – طالبت فصائل، حكومة الوفاق الوطني بالالتزام باتفاقيات المصالحة وعدم اتخاذ قرارات متسرعة من شأنها تهديد وإرباك مسيرة المصالحة.

وتأتي هذه المطالبات تعقيبا على قرار الحكومة اليوم الثلاثاء (28./11) بعودة الموظفين المعينين قبل منتصف عام 2007 إلى عملهم، وفقا لما نشرته “صفا”

وأكد المجلس على ضرورة عودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم وتكليف الوزراء بترتيب عودة الموظفين من خلال آليات عمل تضمن تفعيل دور وعمل الحكومة في المحافظات الجنوبية كجزء من التمكين الفعلي لتحقيق المصالحة انسجاماً مع اتفاق القاهرة.

واعتبر المجلس أن اختصاص اللجنة القانونية الإدارية هو النظر في وضع الموظفين الذين تم تعيينهم بعد 14 حزيران 2007، وأن عمل اللجنة يأتي متمماً لجهود الحكومة لإنجاح مساعي المصالحة الوطنية ويوضح أي التباس حول وضع الموظفين بشكل عام.

اقرأ أيضا  تجدد القصف الجوي والبري المصري على رفح والشيخ زويد في سيناء

وعقب عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة لوكالة “صفا”، إنه يجب أن تكون اتفاقيات المصالحة الموقعة هي المرتكز لأي قرارات يتم اتخاذها.

وشدد أبو ظريفة على أنه “لا أحد ضد عودة الموظفين إلى عملهم لكن في إطار حل جميع إشكاليات الوضع الوظيفي القائم سواء للموظفين الموجدين على رأس عملهم أو الموظفين المستنكفين”.

وأشار إلى أن “اتفاق 2011 للمصالحة ينص على ضرورة إعادة هيكلة الموظفين الحكوميين في قطاع غزة وإعادة بناء المؤسسات الحكومية ودمج الموظفين على قاعدة الكفاءة والخبرة والمهنية “.

واعتبر أن “صدور قرار الحكومة في هذا التوقيت قبل أن تحل اللجنة الإدارية القانونية ملف الموظفين الذين هم على رأس عملهم فإن هذا يخلق مساحة من التناقض ما بين الاتفاقيات الموقعة والقرارات المتخذة”.

اقرأ أيضا  وفد من حماس سيبحث حول المصالحة الفلسطينية في القاهرة قريبا

ونصح القيادي في الجبهة الديمقراطية بضرورة عدم اتخاذ قرارات من شأنها أن تؤثر سلبا على المصالحة وبعيدا عن المشاورات الوطنية وعن الاتفاقيات الموقعة للمصالحة.

وفي السياق طالب عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر حكومة الوفاق بضرورة الالتزام بالاتفاقيات الوقعة بشأن تحقيق المصالحة.

وقال مزهر لوكالة “صفا”، إن “المطلوب من الحكومة ومن كافة الفصائل هو تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 للمصالحة، وعدم التسرع باتخاذ قرارات تؤثر سلبا على مسار المصالة”.

وأضاف “نحن مع استلام الوزراء لمهامهم ومسئولياتهم في قطاع غزة وتذليل كل العقبات أمامهم في القطاع، مع عودة الموظفين لعملهم لكن ذلك يجب أن يتم وفق ما تم الاتفاق عليه وبحسب اتفاقيات المصالحة”.

وشدد مزهر على ضرورة اتخاذ خطوات عملية وفورية من أجل تخفيف معاناة الناس في قطاع غزة وتعزيز صمودهم عبر الرفع الفوري للإجراءات العقابية المفروضة على القطاع كخطوة إيجابية على طريق تنفيذ المصالحة وإشاعة أجواء التفاؤل بالمصالحة.

اقرأ أيضا  حماس والمشهد السياسي القادم

وجدد القيادي في الجبهة الشعبية تأكيده على ضرورة عدم ربط المسائل الإدارية المرتبطة بعمل الحكومة وطريقة استلامها لمهامها بالقضايا الأساسية للمصالحة ومحاولة فرض ووضع شروط أحادية.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.