فلسطينيون يطالبون بالإفراج عن معتقلين مٌضربين عن الطعام

غزة(معراج)- شارك مئات من الفلسطينيين، الثلاثاء، في وقفات أمام مكاتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الضفة الغربية، دعما لأربعة معتقلين، مضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في الوقفات، التي دعت لها مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى، صور المضربين عن الطعام، ولافتات تطالب بالإفراج عنهم، وفق الأناضول.

ويواصل أربعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام، أقدمهم الغضنفر أبو عطوان (28عاما) من الخليل، المضرب عن الطعام لليوم الـ56 على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداريّ، بحسب نادي الأسير.

كما ويواصل الشيخ جمال الطويل (59 عاما) إضرابه عن الطعام لليوم الـ27 على التوالي، رفضًا لاستمرار الاحتلال باعتقال ابنته الصحفية بشرى الطويل إداريا، فيما يواصل الأسير منيف أبو عطوان إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم السادس، إسنادا لابن شقيقته الغضنفر.

ومنذ خمسة أيام شرع الأسير محمد أبو فنونة (55 عامًا) من الخليل إضرابه عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري.

وندد المشاركون في الوقفة التي نظمت أمام مقر اللجنة الدولية في مدينة البيرة (وسط)، بالممارسات الإسرائيلية بحق المعتقلين، ورددوا شعارات مطالبة بتدخل دولي للإفراج عن المضربين.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، للأناضول على هامش الوقفة، إن ” الغضنفر أبو عطوان في وضع صحي حرج”.

وأضاف “هناك مخاوف حقيقية على حياة أبو عطوان، ونطالب بتدخل دولي عاجل لإطلاق سراحه”.

وأكمل “خاطبنا المؤسسات الدولية، والقناصل والسفراء، للعمل مع دولهم للضغط على إسرائيل للإفراج عن المضربين، والمرضى”.

ونُظمت وقفات مماثلة، أمام مقرات اللجنة الدولية، في مدن جنين، وطولكرم وطوباس شمالي الضفة، وبيت لحم والخليل (جنوب).

​​​​​​​وتعتقل إسرائيل نحو 4400 فلسطيني، بينهم 39 سيدة، ونحو 155 طفلا، و500 معتقل إداري، بحسب مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.