فلسطين ترحب بموقف الولايات المتحدة بشأن الاستيطان

غزة،(مينا)- رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية، الثلاثاء، بموقف الولايات المتحدة الأمريكية الرافض للاستيطان، وضغوطها التي تسببت بوقف بناء مستوطنة على أرض مطار قلنديا شمالي القدس الشرقية.

وقالت “الخارجية” في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن “الموقف الأمريكي خطوة عملية مهمة في الاتجاه الصحيح نحو بذل المزيد من الجهود الدولية لإنجاح إجراءات بناء الثقة لاستعادة الأفق السياسي لحل الصراع، وتهيئة الأجواء لإطلاق عملية سلام حقيقية ومفاوضات جادة”.

غير أنها حذرت من ممارسة إسرائيل حملات تضليل بشأن المشاريع الاستيطانية.

وقالت إن “اللجنة القُطرية للبناء والإسكان الإسرائيلية أجلت المصادقة على المشروع الاستيطاني على أرض مطار قلنديا ولم تقم بإلغائه”.

وأضافت “هذا يشير إلى أن إسرائيل تسعى لامتصاص الضغط الدولي والأمريكي والتحايل عليه، ريثما تتوفر المناخات السياسية المناسبة لتنفيذ مشاريعها”.

وكان موقع “واللا” الإخباري الإسرائيلي قد قال الإثنين: “وسط ضغوط من إدارة (الرئيس الأمريكي جو) بايدن، لم توافق لجنة التخطيط والبناء في القدس، على خطة لبناء مستوطنة جديدة في عطروت (الاسم الإسرائيلي لمنطقة قلنديا)”.

وكان من المقرر أن تُصادق اللجنة التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية على خطة لبناء 9 آلاف وحدة استيطانية، على أرض المطار، البالغة مساحتها 1243 دونما (الدونم ألف متر مربع).

وصادقت البلدية الاسرائيلية بالقدس، الشهر الماضي على الخطة، ولكنّ الشروع في بنائها، يستلزم موافقة وزارة الداخلية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، قد أثار قضية المستوطنة في اتصال هاتفي الأسبوع الماضي، مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت، وطلب منه وقف الأنشطة الاستيطانية، بحسب هيئة البث الإسرائيلية.​​​​​​​

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.