فلسطين تندد بالإفراج المبكر عن جندي إسرائيلي قتل فلسطينيا

رام الله (معراج)-  ندد مجلس الوزراء الفلسطيني، الثلاثاء، بقرار مصلحة السجون الإسرائيلية “الإفراج المبكر” عن الجندي اليئور أزاريا، الذي قتل بـ “دم بارد” الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل شمال الضفة الغربية قبل أكثر من عامين.

وقال المجلس في بيان صحفي، عقب الاجتماع الأسبوعي، إن “هذا الإجراء ما هو إلا تشجيع لقتل الفلسطينيين بدم بارد”،وفق برناما.

وأضاف: “هذا الحكم والإفراج المبكر عنه يعطي الضوء الأخضر لجنود الاحتلال لمواصلة ارتكاب جرائمهم بحق شعبنا الأعزل.”

وفي وقت سابق من اليوم، أفرجت مصلحة السجون الإسرائيلية عن الجندي أزاريا.”

وتعود الواقعة إلى تاريخ 24 مارس 2016م، عندما أقدم أزاريا على قتل “الشريف” (24 عاما) على خلفية ما قالت تل أبيب إنها محاولة من الأخير لطعن جنود إسرائيليين بالاشتراك مع شاب آخر قتل في العملية على الفور.

وكان الشريف مستلقيا على الأرض وعاجزا عن الحركة بعد إصابته بعدة رصاصات من جنود إسرائيليين، قبل أن يقوم أزاريا بإطلاق النار على رأسه من مسافة قريبة جدا، بحسب ما أظهر مقطع فيديو تمكن ناشط فلسطيني من تصويره.

واعتبرت منظمات حقوقية ما حدث عملية “إعدام ميداني دون محاكمة” و”جريمة قتل بدم بارد.”

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  الاحتلال يشن حملة تجريف واقتلاع أشجار مثمرة للمواطنين في الضفة
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.