قرار جماعة المسلمين (حزب الله) حول سقوط شهداء في مسيرة العودة الكبرى في فلسطين

لقد استشهد 17 فلسطينيا وأصيب أكثر من 1400 فلسطينيا، منهم 179 طفل و 37 نساء في غزة منذ يوم الجمعة 31 مارس 2018

ونظرا لذلك فتعلن جماعة المسلمين (حزب الله) القرارات التالية تضامنا مع إخوانهم المسلمين في فلسطين

  1. أن مسيرة العودة الكبرى مسيرة سلمية يشارك فيها الفلسطينيون من مختلف أعمارهم، منهم أطفال و نساء وشيوخ، فليس من المبرر أن يواجه الاحتلال الاسرائيلي تلك المسيرة السلمية بالعمليات المسلحة المنتهكة الظالمة المخالفة للحكم، فنطالب الاحتلال لوفقف عملياتهم الظالمة ضد أهل فلسطين، ونذكرهم بما قال الله تعالى {إِنَّاللَّهَيَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿٩٠﴾
  2. إننا ندعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات ملموسة للضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف استبدادهم ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى بشكل خاص وضد الفلسطينيين عموما، كما نطالب الأمم المتحدة لتنفيذ ميثاقها من أجل حماية المجتمع العالمي من جميع أشكال الجريمة والظلم المنتهكة للقانون الدولي، خاصة فيما يتعلق بحقوق الإنسان.
اقرأ أيضا  اندونيسيا ، تسليط الضوء على مفهوم الهند والمحيط الهادئ في قمة الآسيان

فيجب على المحكمة الجنائية الدولية حمل المسؤولين العسكريين الإسرائيليين والمسؤولين الإسرائيليين إلى محكمة العدل الدولية؛ لأن ما فعلوه ضد الفلسطينيين انتهاك واضح للقانون الدولي.

  1. وندعو الأمم المتحدة للضغط على الاحتلال الإسرائيلي لاحترام حقوق الشعب الفلسطيني بما في ذلك حق العودة إلى أرضهم، فهم المستحقون شرعيا للأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل لأكثر من 50 سنة.
  2. وندعو رؤساء الدول قادة الحكومات في جميع أنحاء العالم، منهم رئيس اندونيسيا لمواصلة العمل بنشاط لدعم جهود إنفاذ حقوق الإنسان في فلسطين باعتبارها الدولة الوحيدة التي لا تزال في احتلال.
  3. ونحث المسلمين على زيادة جهودهم لمساعدة إخوانهم المسلمين في فلسطين كما أمر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم “مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى” (أخرجه البخاري ومسلم)
  4. وندعو للشهداء الفلسطينين أن يختم الله لهم بحسن الخاتمة ويجازيهم ثواب الجهاد في سبيله و يغفر لهم ويرحمهم ويرضى عنهم جميعا، وندعو للمصابين أن يشفيهم الله ويرزقهم صبرا جميلا.
اقرأ أيضا  جماعة المسلمين

وندعو الله تعالى أن يعطي أهل فلسطين قوة و صبرا على الاستقامة في بذل جهودهم لمطالبة حقوقهم وينصرهم على الأعداء الظالمين، آمين.

وقال الله تعالى {وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ}

وعلى الله فنتوكّل ونرجوه، فعسى أن يعين الله المسلمين في كل مكان من كل فتنة ويعيد العالم للعدالة والسلام، آمين.

جاكرتا، 14 رجب 1439 هـ / 1 أبريل 2018

إمام المسلمين

 

يخشى الله منصور

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.