قرار جماعة المسلمين (حزب الله) عن الحرب الأهلية في السودان

بوغور، منيا – أعلنت جماعة المسلمين (حزب الله) قرارها عن الاشتباكات الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع خلال الأيام الآخرة ولم تقف حتى الآن.

واستلمت وكالة مينا بيان قرارها الرسمي عن ذلك الثلاثاء (18/4) من رئيس مجلس الأخوة التابع لمجاعة المسلمين (حزب الله) شاكري وإليكم هذا القرار.

قرار جماعة المسلمين (حزب الله)

عن ما يتعلق بالحرب الأهلية في السودان التي أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين ومبعوثي الأمم المتحدة.

رصد الأخبار في وسائل الإعلام بشأن الحرب الأهلية في السودان التي تشهد اضطرابات منذ اشتباكات بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ يوم السبت (15/4).

واندلعت الحرب وسط التفاوض بين الفصائل لتشكيل حكومة انتقالية عقب الانقلاب الذي اندلع في السودان عام 2021.

وأسفر ذلك عن مقتل 97 مدنيا وإصابة 595 آخرين، من دون مبعوثي الجيش والأمم المتحدة.

اقرأ أيضا  ألآف من مسلمي إندونسيا يقومون بمسيرة الحب الأقصى و تحرير فلسطين

لذلك نعلن نحن جماعة مسلمين (حزب الله) موقفنا التالي:

1 – نأسف لوقوع الحرب الأهلية بين أبناء الوطن في السودان وسط صيام المسلمين في شهر رمضان المبارك وأثناء عبادات أخرى مثل التراويح والاعتكاف في العشر الأواخر.

  1. وندعو جميع الأطراف المتصارعة إلى ضبط النفس والوقف الفوري للحرب الأهلية التي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا من الجانبين.
  2. ونذكر بشدة الأطراف المتصارعة بتهديدات الله سبحانه وتعالى ورسوله:

فقد قال الله تعالى:

{…مَن قَتَلَ نَفْسًۢا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِى ٱلْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَآ أَحْيَا ٱلنَّاسَ جَمِيعًا…} (المائدة: 32)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث رواه البخاري ومسلم عن أبي بكرة رضي الله عنه:

“إِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِى النَّارِ” فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا الْقَاتِلُ فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ قَالَ “إِنَّهُ كَانَ حَرِيصًا عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ”

  1. وندعو المجتمع الدولي للعب دور فاعل في التخفيف من حدة الصراع في السودان دون أي شروط أو مصالح.
اقرأ أيضا  احتجاز سفينتي صيد أجنبيتين بتهمة الصيد الجائر في مياه ناتونا

كما قال الله تعالى:

{ لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} (النساء: 114)

  1. وندعو الحكومة الجمهورية إندونيسيا إلى لعب دورها الفاعل في تحقيق المصالحة بين الأطراف المتصارعة في السودان كشكل من أشكال تنفيذ الولاية الدستورية لبلادنا للمشاركة في الحفاظ على النظام العالمي.
  2. وندعو جميع المسلمين في كل مكان للمشاركة في إنهاء الحرب الأهلية في السودان على الفور حتى تنتهي بسرعة وتعود إلى الحياة الطبيعية الآمنة والهادئة برعاية الله سبحانه وتعالى وكما ندعوهم إلى أن يصبحوا وسطاء لمصالحة الأطراف المتصارعة مع روح الأخوة،
اقرأ أيضا  أسطول الأغذية لميانمار من المتوقع أن يصل لميانمار في 9 فبراير

كما قال الله سبحانه وتعالى:

{إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا۟ بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (الحجرات: 10)

  1. ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحم الشعب السوداني ويحفظهم خاصة والعالم الدولي عمومًا من كافة أنواع النزاعات والحروب.

بوغور، 27 رمضان 1444هـ الموافق 18 أبريل 2023

جماعة المسلمين (حزب الله)

وكالة معراج للأنباء (مينا)