كورونا.. غوتيريش يصف تقييد السفر مع دول إفريقية بـ الفصل العنصري

نيويورك ،(مينا)- وصف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، فرض دول عديدة قيود على السفر من وإلى دول إفريقية، على خلفية ظهور متحور جديدة من فيروس “كورونا”، بأنه “نوع من الفصل العنصري”.

وخلال مؤتمر صحفي في نيويورك مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقيه، قال غوتيريش إنهما بحثا سبل تعزيز الشراكة والتعاون، بما في ذلك “عملنا المشترك لتعزيز السلام والأمن في إفريقيا والتعاون من أجل التنمية، والعمليات الإنسانية والانتخابات والتداول السلمي للسلطة، وإطار عمل مشترك جديد بشأن حقوق الإنسان”، وفق الأناضول.

وجدد تحذيره من تداعيات انخفاض معدلات التطعيم ضد “كورونا” في إفريقيا.

وأردف: “أدت معدلات التطعيم المنخفضة، وعدم التكافؤ الشديد في الحصول على اللقاحات، إلي ظهور المتحورات (من الفيروس)”.

اقرأ أيضا  انتفاضة الأسرى.. إسرائيل تصيب عشرات الفلسطينيين بالضفة

وتابع: ” لا يمكن أن نلقي باللوم علي شعوب إفريقيا بسبب المستوى المتدني وغير الأخلاقي للقاحات المتاحة، ولا ينبغي معاقبتهم جماعيا بفرض قيود على السفر”.

والخميس، أعلنت جنوب إفريقيا اكتشاف متحور جديد من الفيروس (أوميكرون)، ما أدى إلى فرض دول عديدة حظر سفر من وإلى جنوب إفريقيا ودول أخرى عديدة في القارة.

وأكد غوتيريش أن “فرض قيود على السفر ليس أمرا غير عادل وعقابي فحسب، بل سيكون غير فعال أيضا”.

وناشد الحكومات أن “تنظر بدلا من ذلك في إجراء اختبارات متكررة للمسافرين، بجانب اتخاذ تدابير مناسبة وفعالة حقا؛ فهذه هي الطريقة الوحيدة لتقليل مخاطر انتقال العدوى”.

ووصف القيود المفروضة من جانب بعض الدول على السفر بأنها “نوع من الفصل العنصري”، داعيا هذه الدول إلى “الاستجابة إلى الحس السليم” علي حد قوله.

اقرأ أيضا  الأمم المتحدة: 80 ألف طفل نيجيري سيواجهون الموت جراء المجاعة

وتطرق غوتيريش إلى مخاطر أخرى في إفريقيا بقوله: “شهدت الأشهر الأخيرة عودة ظهور الانقلابات العسكرية، وبتنا نرى الإرهاب والتطرف العنيف يطاردان الملايين عبر منطقة الساحل”.

وتابع: “وها هو القتال يتجدد في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والصراع مستمر بلا هوادة في إثيوبيا”.

وأضاف: “أجدد ندائي من أجل الوقف الفوري للأعمال العدائية ووصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، خاصة وأنه لا يوجد أي مبرر لاستهداف الجماعات العرقية والاعتقالات التعسفية، ولا يوجد أيضا أي مبرر لاحتجاز موظفي الأمم المتحدة”.

والإثنين، أعلنت الأم المتحدة اعتقال أحد موظفيها الدوليين في إثيوبيا، ليرتفع إجمالي موظفيها المعتقلين هناك إلى 7.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.