كورونا.. فلسطين تسجل أول وفاة بالقدس الشرقية

غزة(معراج) – أعلنت السلطات الفلسطينية السبت، تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا في مدينة القدس الشرقية، واتهمت إسرائيل بإخفاء عدد المصابين بالوباء بالمدينة المحتلة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الصحة مي الكيلة، بمدينة رام الله، إن “فلسطينية (87 عاما) من بلدة العيسوية بالقدس، توفيت متأثرة بإصابتها بكورونا”، وفق الأناضول.

من جانبه، أوضح عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية (غير حكومية)، محمد أبو الحمص، لمراسل الأناضول، أن السيدة نوال أبو الحمص، توفيت في مستشفى “تشعاريه تصيدق” في القدس.

وأشار أبو الحمص، أن العدوى بكورونا انتقلت إلى السيدة الفلسطينية عن طريق ابنها الذي كان يخضع للحجر المنزلي وتبين إصابته بالفيروس.

اقرأ أيضا  تركيا: نرفض خطوات إسرائيل غير الشرعية لتغيير ديمغرافية القدس الشرقية

وقال إن “وزارة الصحة الإسرائيلية لا تكشف عن الأرقام الحقيقية بشأن الإصابات بكورونا في القدس الشرقية”.

وأضاف أبو الحمص: “لا نعلم عدد المصابين أو أماكن تواجدهم بدقة”.

على ذات الصعيد، أعلنت الوزيرة الكيلة، خلال المؤتمر الصحفي، رصد 6 إصابات جديدة بالضفة الغربية، لترتفع الحصيلة إلى 313 منهم حالتا وفاة.

وأوضحت “الكيلة” أن من بين الإصابات 300 بالضفة، و13 بقطاع غزة.

وأشارت أن وزارتها رصدت استنادا إلى مصادر فلسطينية محلية، 105 إصابات بكورونا في القدس الشرقية.

وتتهم الحكومة الفلسطينية وزارة الصحة الإسرائيلية بعدم الإفصاح عن الأعداد الدقيقة للمصابين بالوباء من القدس الشرقية المحتلة.

ولا تملك وزارة الصحة الفلسطينية، أي صلاحيات داخل القدس الشرقية، ما يترك المعلومات عن الإصابات بالمدينة، حصريا بيد وزارة الصحة الإسرائيلية.

اقرأ أيضا  الحكومة تخصص 156 مليار روبية لحماية الإندونيسيين الذين يعيشون في الخارج

وحتى صباح السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونين و260 ألفا، توفي منهم أكثر من 154 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 578 ألفا، بحسب موقع “وورلد ميتر” المتخصص في رصد أعداد ضحايا الجائحة.
وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.