لاهاي.. متظاهرون أمام محكمة العدل الدولية يطالبون بإنصاف فلسطين

لاهاي ، مينا – طالب مجموعة من المتظاهرين أمام محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية، الاثنين، بتحقيق العدالة لفلسطين، مع بدء جلسات استماع في المحكمة بشأن العواقب القانونية لممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأفاد مراسل الأناضول أن عددا من المتظاهرين تجمعوا أمام مبنى محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي، رافعين لافتات مناهضة لإسرائيل ومطالبة بتحقيق العدالة في القضية الفلسطينية.

وقبل ساعات، انطلقت جلسات استماع بمحكمة العدل الدولية تستمر لغاية 26 فبراير/ شباط الجاري، وتشمل مرافعات لأكثر من 50 دولة.

ورفع المتظاهرون علم فلسطين ولافتات كُتب عليها “أنهوا الاحتلال.. فلسطين حرة” و”السلام والعدالة لفلسطين” و”أوقفوا الإبادة الجماعية”.

وتعقد جلسات الاستماع بناء على طلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة لتقديم آراء استشارية بخصوص التبعات القانونية الناشئة عن سياسات وممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق الأناضول.

اقرأ أيضا  مسلمو الروهنغيا يتهمون زعيمة ميانمار بالكذب أمام محكمة العدل الدولية

وفي رأي استشاري مماثل، قضت محكمة العدل الدولية في عام 2004 بعدم قانونية بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية المحتلة، وطالبت إسرائيل بإزالته من كل الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية وضواحيها، مع تعويض المتضررين. لكن تل أبيب لم تنفذ ما طلبته المحمة.

وفي 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، أمرت محكمة العدل الدولية، إسرائيل باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في غزة، لكنها لم تأمر بوقف إطلاق النار.

وتواصل المحكمة نظر هذه الدعوى التي قدمتها جنوب إفريقيا وتتهم فيها تل أبيب بارتكاب جرائم إبادة جماعية، وهذه أول مرة، منذ قيامها في عام 1948، تخضع فيها إسرائيل لمحاكمة أمام هذه المحكمة، وهي أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا  دعوة لفتح الحصار على غزة فورا من إندونيسيا

وكالة مينا للأنباء