مؤتمر دولي يؤكد أهمية المشاركة بين مختلف الجهات في محاربة الجرائم الالكترونية

بروكسل (معراج) –  أكد المشاركون في مؤتمر دولي عقد بمقر الشرطة الدولية (انتربول) في مدينة لاهاي الهولندية على أهمية المشاركة بين سلطات إنفاذ القانون والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي والحكومات والمنظمات غير الحكومية في محاربة الجرائم الالكترونية، بحسب برناما.

وذكرت الشرطة الأوروبية (يوروبول) في بيان الجمعة ان 420 شخصا من 68 دولة شاركوا في مؤتمر الجرائم الالكترونية السنوي الخامس المشترك بين الانتربول واليوروبول والذي استمر ثلاثة ايام واختتم امس الجمعة .

واضاف البيان ان عنوان المؤتمر كان “موحدون بنشاط من أجل فضاء الكتروني أكثر أمانا” وانه افتتح بكلمتين لكل من المدير التنفيذي ل(يوروبول) روب وينرايت ومفوض الاتحاد الأوروبي للأمن السير جوليان كينغ اللذين سلطا الضوء على الحاجة لتحسين الأمن الالكتروني واستجابة مشتركة أفضل للتهديدات المتزايدة التي تشكلها الجرائم الالكترونية .

وتوافقت الشرطتان الدولية والاوروبية في المؤتمر على خطوات محددة في الحرب المشتركة ضد فيروس الفدية وعلى نهج منسق لسلطات إنفاذ القانون في مواجهة تهديد شبكة الانترنت المظلم فضلا عن مقاربات محددة في مواجهة تهديد الجرائم الالكترونية بطريقة أكثر فاعلية وكفاءة .

وتم إطلاق مؤتمر الجرائم الالكترونية المشترك للشرطتين الدولية والاوروبية في عام 2013 وتستضيفه إحدى الجهتين بالتناوب سنويا وتعقد على هامشه عشرات الفعاليات التي تبحث آخر الأحداث وتتضمن تبادل المعرفة والخبرات .

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

اقرأ أيضا  وزيرة فرنسية تشبّه المحجّبات بالعبيد
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.