مباحثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة: جلسات تفاوض في القاهرة يوم الثلاثاء وقمة في الدوحة يوم الأربعاء

غزة، مينا – ذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان 11” أمس الأحد 7 تموز 2024 ، أن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) نقلته “مينا”، وليام بيرنز، سيزور العاصمة المصرية، القاهرة، يوم الثلاثاء المقبل، في إطار الجهود الأميركية لدفع المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس .

‎ورجحت القناة الرسمية الإسرائيلية أن يشارك رئيس جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، رونين بار، في المحادثات المقررة في القاهرة، يوم الثلاثاء؛ كما أفادت بأن مسؤولين في فريق التفاوض سيشاركون في المحادثات المقررة في القاهرة الثلاثاء، وفي الدوحة، الأربعاء.

‎ونقلت “كان 11″ عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة على التفاصيل” أن اجتماعا رباعيا يعقد يوم الأربعاء المقبل في الدوحة، بمشاركة مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية، ورئيس وزراء قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ورئيس الموساد، دافيد برنياع، ورئيس المخابرات العامة المصرية، عباس كامل .

اقرأ أيضا  الاحتلال يمنع الأذان في المسجد الابراهيمي 80 وقتاً

‎وكشفت هيئة البث العام الإسرائيلية (“كان 11”) أن بيان مكتب نتنياهو صدر قبيل مداولات من المقرر أن يعقدها الليلة لتحديد صلاحيات الفريق المفاوض والاستراتيجية التي سيتبعها في المفاوضات خلال الأسبوع الجاري الذي اعتبرت أنه “يتضمن تطورات مهمة”.

‎ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين على المفاوضات أن “هذا أسبوع سيكون حاسما، حيث ستمارس الولايات المتحدة ضغوطا على إسرائيل لدفعها إلى تبني التغييرات المقترحة، فيما سيمارس الوسطاء ضغطا موازيا على حركة حماس لدفعها إلى التوصل إلى تفاهمات حول غزة “.
‎وبحسب المصدر، فإن “حماس تشير إلى أنها مستعدة للتحلي بالمرونة تجاه التوصل إلى اتفاق، وبالتالي يجب على إسرائيل أن تحاول الاستفادة من هذه الفرصة، على الرغم من الصعوبات السياسية”.
‎جاء ذلك فيما أكد قيادي في حماس تحدث لوكالة “فرانس برس”، اليوم الأحد، أن الحركة وافقت “أن تنطلق المفاوضات” حول الرهائن “من دون تعهد إسرائيلي بوقف إطلاق نار” بشكل دائم، وذلك بعد حصول الحركة على تعهدات من الوسطاء.

اقرأ أيضا  مجلس التعاون يبحث مع أستراليا جهود مكافحة الارهاب دوليا

‎وذكّر القيادي بأن “حماس كانت في السابق تشترط أن توافق إسرائيل على وقف كامل لإطلاق النار بشكل دائم” لتخوض مفاوضات غير مباشرة عبر الوسطاء، حول تبادل الأسرى مع سلطات الاحتلال الإسرائيلية.
‎وأضاف “هذه الخطوة تم تجاوزها حيث أن الوسطاء تعهدوا بأنه طالما مفاوضات الأسرى مستمرة، يستمر وقف إطلاق النار”.
‎وتابع “حماس تراجعت عن شرطها الخاص بالوقف الدائم لإطلاق النار، ووافقت أن تنطلق المفاوضات”.

‎وقال مسؤولان في الحركة تحدثا لوكالة “رويترز”، إن حماس تنتظر ردا إسرائيليا على اقتراحها لوقف إطلاق النار، وذلك بعد خمسة أيام من قبولها جزءا رئيسيا من خطة أميركية تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر في قطاع غزة.

اقرأ أيضا  تقرير: 1250 أسيرا منذ بداية انتفاضة القدس

‎وقال أحد مسؤولَي حماس لـ”رويترز” طالبا عدم نشر اسمه: “سلمنا ردنا للوسطاء وننتظر سماع رد الاحتلال”.

وكالة مينا للأنباء