مسلمو الولايات المتحدة يطالبون بإصلاح جهاز الشرطة

نيويورك (معراج)- طالب عشرات المنظمات الإسلامية الأمريكية، الإثنين، بتغيير ممارسات الشرطة في الولايات المتحدة، بعد مقتل جورج فلويد على أيدي أحد رجالها الشهر الماضي.

وقالت منظمة “المدافعون المسلمون” (حقوقية مدنية)، في بيان مشترك: “التعدي على المسلمين السود غير المسلحين له تاريخ طويل ومقلق”، وفق الأناضول.

وأكدت الكيانات المشاركة، خلال بيانها، على التزامها باتخاذ إجراءات، لدعم المنظمات التي يقودها السود لمواجهة العنصرية والاضطهاد، قائلين “هذه هي معركتنا”.

وأضاف البيان: “بصفتنا مسلمين أمريكيين، سنستند على تنوعنا وقوتنا، وسنتكاتف للمطالبة بإصلاح ممارسات الشرطة في بلادنا، لأن حياة السود مهمة”.

وتشمل الإصلاحات المطلوبة، وضع معيار محدد، عند استخدام القوة كخيار أخير، وحظر أي ممارسات من شأنها أن تؤدي للاختناق أثناء عمليات الضبط، وكذلك الضرب، وخفض مميزات الحصانة التي يتمتع بها رجال الشرطة، لتسهيل محاسبة من يتجاوز منهم.

وقع البيان 95 منظمة وطنية ومحلية من حوالي 30 ولاية.

أثار مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد، على يد الشرطي “ديريك تشوفين”، بولاية مينيابوليس، في 25 مايو/ أيار الماضي، الغضب في المجتمع الأمريكي، حيث اندلعت على إثرها مظاهرات حاشدة، امتدت إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة.

كانت أولى جلسات محاكمة “تشوفين”، الأسبوع الماضي، حيث وجه له الادعاء العام الأمريكي، تهمة القتل الخطأ، قبل تعديلها إلى القتل العمد، بعد الضغط الشعبي.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.