مشعل: تحرير فلسطين لن يحسم بغزة وحدها

"معركة تحرير فلسطين لن تحصر بغزة، ولن نسمح لأحد أن يصادر حق شعبنا بالمقاومة في كل شبر منها". safa.ps
“معركة تحرير فلسطين لن تحصر بغزة، ولن نسمح لأحد أن يصادر حق شعبنا بالمقاومة في كل شبر منها”.
safa.ps

الإثنين،28 ذوالقعدة1435ه الموافق22 أيلول/سبتمبر2014 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.
فلسطين – غزة
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن معركة تحرير فلسطين لن تحسم في قطاع غزة فقط بل مع الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين، مشددًا على أن غزة قربت النصر.

وقال مشعل خلال حفل اتحاد علماء المسلمين بانتصار المقاومة بغزة بالعاصمة القطرية الدوحة مساء الأحد إن “معركة تحرير فلسطين لن تحصر بغزة، ولن نسمح لأحد أن يصادر حق شعبنا بالمقاومة في كل شبر منها”.

وشدد على أن معركة “العصف المأكول” قربت مسافات النصر نحو تحرير فلسطين، مبينًا أن تطوير السلاح دليل على إعداد المقاومة في غزة للمعركة.

وجدد مشعل التأكيد على أن سلاح المقاومة غير قابل لأي تفاوض في أي مفاوضات قادمة، وأن حركته لن تسمح لأحد بانتزاع سلاح المقاومة أو مساومتها عليه.

اقرأ أيضا  تأجيل دعوى منع دخول أعضاء "حماس" لمصر لـ 16 ديسمبر

وتابع: “لن نسمح لأحد أن يخرج القدس والضفة من ميدان المقاومة ولن يفلح الاحتلال في كسرها.. من طور الحجر والصاروخ قادر على التحدي والمقاومة ليست موقع مساومة أو جدال”.

وأشار إلى أن “المجاهدين توحدوا في ميدان المعركة والمفاوضين توحدوا في ميدان السياسة”، منوهًا إلى أن أهل فلسطين لم يقاتلوا وحدهم بل الأمة الإسلامية كانت بجوارهم بالدعاء لهم ومساندتهم.

المصالحة والإعمار
وفي سياق آخر، أكد مشعل أن حركته لن تسمح بالانتقاء في ملفات المصالحة، وقال “المصالحة فيها نصوص واضحة وتعني التطبيق الكامل لكل ملفاتها ولا نقبل الانتقاء في تطبيقها وهناك لقاءات مع فتح خلال يومين في القاهرة لمتابعة كافة الملفات”.

وأشار إلى أن حركته لن تقبل بالمماطلة والتسويف فيها وتطبيق جانب وإهمال جانب آخر، مضيفًا “لا يمكن لأحد أن يستقوي على آخر بأي عامل في المصالحة، وعلى أي أحد ألا يستقوي بجزئية منها”.

اقرأ أيضا  فلسطين: 20يومًا على إضراب الاسرى واتساع التضامن

وبين رئيس المكتب السياسي لحماس أن حركته لن ترد على “التراشق الإعلامي من حركة فتح”، بل هي أكبر من ذلك، ولن تجاري أحد في الهجوم أو في الخلافات الشخصية.

ونوه إلى أن حركته لديها أولويات أكبر من الخلافات منها إعمار غزة وإيواء المشردين وتقديم المساعدة وبناء شبكة الكهرباء والمياه.

وقال مشعل فيما يخص قضية الإعمار: “ليكن لكل قائد وعالم ومن كل أبناء أمتنا العربية والإسلامية أن يكون لهم برنامج لإعمار غزة والمساهمة ببناء ما دمره الاحتلال، فنحن محتاجون لدوركم”.

وشدد على أن حماس تتبنى النهج الوسطي المعتدل، ولديها عقل سياسي منفتح على المحيط الإقليمي والدولي وعلى الجميع، ولا تحارب أحدًا لدينه أو عرقه، وتؤمن بحوار الحضارات، (..) حماس لا تقبل الاحتلال ولا العدوان، وهناك فرق شاسع بين حماس المقاومة، وبين التطرف والإرهاب”.

اقرأ أيضا  الأزهر يؤيد دعوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل ويدعو لمواقف مماثلة شيخ الأزهر، أحمد الطيب

وذكر أنه “على كل قائد أن يكون أمينًا عندما يتحدث عن الإرهاب، فغدًا سيطرق العالم بابنا والمقاومة هي من تفرض ذلك”.
وفي سياق آخر، طالب مشعل الوفد الفلسطيني المفاوض بمتابعة مطالب الشعب وحقوقه وعلى رأسها المطار والميناء،وفق صفا.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.