مظاهرة حاشدة لذكرى الحراك الثاني ديسمبير لاحاطة حاكم جاكرتا المسيحي

جاكرتا (معراج) – احتشد عشرات الآلاف من المسلمين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا أمس بقيادة جماعات متشددة في استعراض للقوة في ذكري مرور عامين للاطاحة بحاكم جاكرتا المسيحي السابق بهدف أيصال رسالة لمنافسيهم في قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 2019.

وشارك في التجمع الجنرال السابق برابو سوبيانتو وهو قومي تربطه صلات قوية بالإسلاميين الذين يسعون للإطاحة بالرئيس جوكو ويدودو في الانتخابات المقبلة.
ورفع الكثيرون رايات إسلامية وسط الحشود التي بدأت تتجمع أمام النصب التذكاري الوطني في جاكرتا حوالي الساعة الثالثة صباحا لأداء صلاة الفجر. وتأهب الآلاف من أفراد الشرطة لكن التجمع الحاشد كان سلميا. وقال سوبيانتو في كلمة »نحن فخورون لأن الإسلام الموجود في إندونيسيا هو الإسلام الذي يحرص علي السلام للجميع»‬.

ويصف المنظمون تحركهم بأنه »‬لم للشمل» في إطار سلسلة من المسيرات بدأت أواخر عام 2016 واستهدفت حاكم جاكرتا السابق تجاهاجا بورناما الذي كان أول مسيحي من أصل صيني يتولي المنصب وواجه اتهامات بإهانة القرآن الكريم. وخسر بورناما، وهو حليف لويدودو، مسعاه لفترة ثانية في المنصب بعدما تغلب عليه منافس مسلم. وصدر حكم علي بورناما فيما بعد بالسجن عامين بتهمة التجديف. واختار ويدودو الداعية الإسلامي معروف أمين (75 عاما) لخوض الانتخابات إلي جانبه العام المقبل.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.