معهد الصحافة العالمي يندد باعتقال مصور “الأناضول” في القدس

فيينا (معراج)- ندّد معهد الصحافة العالمي باعتقال السلطات الإسرائيلية، السبت مصور وكالة الأناضول مصطفى خاروف بالقدس، ودعا للعدول عن قرار ترحيله خارج الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في رسالة خطية بعثها نائب مدير المعهد سكوت غريفان لوزير الداخلية الإسرائيلية أرييه درعي.

وأعرب غريفان في الرسالة التي نشرها المعهد (مقره العاصمة النمساوية فيينا) عن “القلق البالغ” من احتمال ترحيل خاروف خارج الحدود، مشيرا إلى عدم وجود أي قضية جنائية ضد مصور الأناضول.

وأشار غريفان إلى أنّ خاروف يقيم في القدس منذ 20 عاما، ووالداه فلسطينيان وزوجته فلسطينية، وفي حال إبعاده سيكون من الناحية الإجرائية “عديم الجنسية”.

وأكد أنّ إبعاد الشخص قسرا عن أسرته يعد “انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان وبمثابة محاولة لإسكات صوت صحفي”.

واعتلقت الشرطة الإسرائيلية مصور الأناضول في مدينة القدس، مصطفى خاروف، يوم 22 يناير/كانون الثاني 2019، ومنذ ذلك الحين يقبع في سجن “غفعون”، المخصص لترحيل العمال الأجانب غير القانونيين.

وتطالب النيابة الإسرائيلية بإبعاد خاروف عن الأراضي الفلسطينية رغم كونه وكافة أفراد عائلته من القدس، لأنه وُلد في الجزائر.

ويعمل خاروف مصورا صحفيا لصالح وكالة الأناضول في مدينة القدس، منذ أغسطس/آب 2018.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.