مقرر أممي : الترحيل القسري لسكان غزة إبادة جماعية

غزة ، مينا – قال المقرر الأممي المعني بالحق في السكن اللائق “بالاكريشنان راجاغوبال” إن الترحيل القسري لسكان غزة “إبادة جماعية” والدول التي تنوي استقبالهم سترتكب “جريمة” دعم هذه الإبادة.

وأوضح راجاغوبال في منشور عبر منصة “إكس” الأربعاء، أنه “بحسب الصحافة الإسرائيلية فإن مسؤولين إسرائيليين يجرون مفاوضات سرية مع الكونغو وبعض الدول بشأن احتمال إرسال سكان غزة إليها” ، وفق الأناضول.

وأضاف أن مسؤولا إسرائيليا رفض الكشف عن اسمه قال إن “الكونغو ترغب في استقبال المهاجرين ونحن نجري محادثات مع آخرين”.

وتصاعدت دعوات في إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، لترحيل الفلسطينيين من قطاع غزة، وهو ما يواجه رفضا إقليميا ودوليا واسعا.

اقرأ أيضا  وزيرا الدفاع الإندونيسي والصيني يجتمعان في شنشي الصينية

وأعلن وزيرا الأمن القومي والمالية الإسرائيليان، إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش، الاثنين، دعمهما لـ”التهجير الطوعي للفلسطينيين” من قطاع غزة، وهو ما ردت عليه حركة “حماس” في بيان مؤكدة أن تصريحات قادة إسرائيل حول تهجير سكان قطاع غزة، “مجرد أحلام يقظة غير قابلة للتنفيذ”، وطالبت المجتمع الدولي بـ”التدخل لمواجهتها”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأربعاء 22 ألفا و313 قتيلا و57 ألفا و296 مصابا معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

وكالة مينا للأنباء