مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي شرقي القدس

غزة (معراج)- اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، شرقي القدس المحتلة، عقب الإعلان عن مقتل فلسطيني نفذ عملية دهس وطعن على حاجز إسرائيلي، وفق الأناضول.

وقال شهود عيان، لوكالة الأناضول، إن مواجهات اندلعت على حاجز “الكونتنير”، الواقع قرب بلدة السواحرة، بين شبان وقوة إسرائيلية.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين، فيما رشق الشبان القوات بالحجارة.

وأفاد مسعفون ميدانيون، لوكالة الأناضول، إنهم قدموا العلاج ميدانيا لعدد من المصابين بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي وقت سابق، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت فلسطينيا، نفّذ عملية دهس وطعن، أدت إلى إصابة شرطي بجروح طفيفة، بمدينة القدس الشرقية المحتلة.

وأضافت الشرطة الإسرائيلية في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول إن فلسطينيا صدم بسيارته أحد عناصر شرطة حراس الحدود في نقطة للتفتيش، ومن ثم خرج المهاجم من سيارته، وطعن الشرطي.

وتابعت إن عناصر الشرطة أطلقوا النار على الفلسطيني وقتلوه.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.