ميانمار.. السلطات تعتقل نحو 100 روهنغي حاولوا مغادرة أراكان

راخين (معراج) -اعتقلت السلطات في ميانمار نحو 100 شخص من مسلمي الروهنغيا، كانوا يحاولون الخروج من ولاية أراكان غربي البلاد، والتي تشهد منذ أكثر من عامين حملة عسكرية يقودها الجيش الحكومي راح ضحيتها الآلاف من أبناء الأقلية المسلمة.
ونقلت وكالة أنباء أراكان، السبت، عن مصادر لم تسمها، إن السلطات في ميانمار ألقت القبض على ما يزيد على 96 مسلما من الروهنغيا، الجمعة، بالقرب من شاطئ شانجثار في منطقة أيياروادي (جنوب غرب)، وهو يحاولون الوصول إلى مدينة يانغون (جنوب شرق) العاصمة التجارية، وفق الأناضول.
من جانبه، توقع الناشط الروهنغي سو ثو مو أن تقوم حكومة ميانمار بتوجيه الاتهام إلى المعتقلين الروهنغيا بوصفهم متسللين غير قانونيين من بنغلاديش.
وأكد للوكالة ذاتها أن “تهديد الإبادة الجماعية لا يزال مستمرا بالنسبة للروهنغيا المتبقين في أراكان”.
وتحظر حكومة ميانمار على المسلمين الروهنغيا التنقل داخل ولاية أراكان كما تحظر تماما الخروج من الولاية إلى الولايات الأخرى.
ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في إقليم أراكان (راخين).
وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.
وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ”الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.
وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.