نائب الرئيس الإندونيسي: المملكة لها جهود في دعم الشعب الإندونيسي

جاكرتا (معراج) – استقبل نائب رئيس الجمهورية الإندونيسية محمد يوسف كالا، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، و سفير خادم الحرمين في إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي، ووكيل جامعة الإمام للتبادل الدولي والتواصل المعرفي د. محمد بن سعيد العلم، والوفد المرافق له.

وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال التعليمي والأكاديمي، كما بين د. أبا الخيل لنائب الرئيس الإندونيسي أن زيارته تأتي تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين بافتتاح ثلاثة معاهد جديدة تابعة لمعهد العلوم الإسلامية والعربية في جاكرتا في مختلف الولايات والمناطق الإندونيسية، بالإضافة إلى تدشينه للعديد من المراكز والأركان الثقافية السعودية والفعاليات العلمية المتنوعة، وفق الرياض.

من جانبه، أشاد نائب رئيس الجمهورية الإندونيسية بزيارة خادم الحرمين الشريفين لإندونيسيا والتفاعل الشعبي معها وما تبعها من ثمرات منها رعاية مدير جامعة الإمام تدشين وافتتاح معاهد إسلامية في عدد من المدن الإندونيسية، وقال: هذا التلاحم بين البلدين الشقيقين يؤكد عمق العلاقة التاريخية بين الجانبين فهي قديمة وعريقة، مبيناً جهود المملكة في دعم الشعب الإندونيسي في المجالات كافة ومنها مجال التعليم.

وشدد محمد يوسف على أن إندونيسيا تعد أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان ومتعطشين لتفعيل مثل هذه الجوانب التي تخدم الإسلام وتعزز الوسطية والاعتدال.

بينما أكد د. أبا الخيل أن هذا اللقاء يأتي ضمن زيارة القيادة الرشيدة المثمرة للجمهورية الإندونيسية التي تم خلالها بحث العديد من الموضوعات التي تختص بالجوانب التعليمية، مشيراً إلى أن تواجده في إندونيسيا هذه الأيام لتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسيعمل ما يستطيع بأن تؤدى الأدوار المطلوبة لتحقيق الأهداف التي من خلالها يمكن أن تتعمق العلاقات السعودية الإندونيسية وتزداد فعالية وتأثيراً وتعمل على خدمة الإسلام والمسلمين عبر مجالات متنوعة ومتعددة.

وعلى صعيد آخر، زار د. أبا الخيل برفقته السفير السعودي أسامة الشعيبي، مجلس العلماء في إندونيسيا بجاكرتا، واستقبلهم رئيس المجلس د. لقمان الحكيم الذي رحب بهم وأكد لهم أن مجلس العلماء في جاكرتا أصبح مظلة لأكثر من ٧٠ جمعية إسلامية في مختلف أنحاء البلاد.

من جانب آخر، كان مدير جامعة الإمام قد قام بزيارة لسفير خادم الحرمين الشريفين أسامة الشعيبي في مقر السفارة وتبادلا الأحاديث الودية التي تساهم في تعزيز وتقوية المعاهد الإسلامية التابعة للجامعة، ويبلغ عددها خمسة معاهد بمختلف ولايات إندونيسيا، وقام بتقديم درع تذكارية للسفير تقديراً لجهوده ودعمه اللا محدود لمعاهد الجامعة.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية

اقرأ أيضا  الإسلام الإندونيسي على المحك
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.