نهضة العلماء الإندونيسية والمحمدية يتسلمان جائزة زايد للأخوة الإنسانية 2024

أبوظبي، مينا – أعلنت جائزة زايد للأخوة الإنسانية، الإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، عن الفائزين بجوائز عام 2024، وهم نهضة العلماء (NU) والمحمدية من إندونيسيا، وجراح القلب من مصر السير مجدي يعقوب، وقائدة الشعب الصغير من تشيلي، الأخت نيللي ليون. كوريا.

وقال الأمين العام لجائزة زايد الحكيم محمد عبدالسلام : “إنه لشرف لنا، في لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية، أن نعلن عن الفائزين بالجائزة الذين دافعوا عن قيم الأخوة الإنسانية، وكانوا منارات الأمل في مجتمعاتهم.”

وقد تم اختيار الفائزين بالجائزة لجهودهم الاستثنائية في مواجهة التحديات الاجتماعية المعقدة وتعزيز التعايش السلمي وإشعال روح التضامن بين الإنسانية على المستويين الدولي والشعبي.

وسيتم تسليم الجائزة في 5 فبراير 2024 في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا  وزير النقل الإندونيسي مصاب بكورونا

المحمدية ونهضة العلماء هما أكبر منظمتين إسلاميتين في إندونيسيا مع أكثر من 190 مليون عضو. وقد تم تكريمهما لجهودهما الاستثنائية في تنفيذ القيم الإنسانية وبناء السلام. ومن خلال إنشاء المؤسسات التعليمية والمستشفيات، فضلا عن إدارة مشاريع التخفيف من حدة الفقر، تمكنت هاتان المنظمتان من تحسين حياة الشعب الإندونيسي والفئات الضعيفة في جميع أنحاء العالم.

وفي الوقت نفسه، تم تكريم الدكتور السير مجدي يعقوب لجهوده في تقديم الخدمات الطبية لإنقاذ من هم في أمس الحاجة إليها، بما في ذلك الفئات الضعيفة.

بصفته مؤسس مؤسسة مجدي يعقوب للقلب في مصر ومنظمة سلسلة الأمل الخيرية في المملكة المتحدة، ساعد الدكتور يعقوب في إنقاذ آلاف الأرواح، وخاصة الأطفال. وقام بإنشاء مراكز للقلب في إثيوبيا وموزمبيق، وكذلك في كيجالي برواندا، وهي قيد الإنشاء حاليًا.

اقرأ أيضا  ميانمار: منظمة روهنجية تتظاهر بلندن

الأخت نيللي ليون كوريا، المعروفة أيضًا باسم “الأم نيللي”، هي الرئيسة والمؤسسة لمؤسسة Fundación Mujer Levántate (مؤسسة المرأة الصامدة). تهدف هذه المنظمة إلى تقديم الدعم للسجينات، من خلال تقديم المساعدة الشاملة في المؤسسات الإصلاحية.

جائزة زايد للأخوة الإنسانية هي جائزة دولية مستقلة تقام سنويا لتكريم كل فرد ومؤسسة بغض النظر عن خلفيتهم وأصلهم، أولئك الذين يعملون بإخلاص ودون كلل متجاوزين العقبات لتحقيق القيم الخالدة للتضامن والنزاهة والعدالة والتفاؤل. تحقيق اختراقات نحو التعايش السلمي.

اقرأ أيضًا: منتجات التجميل الإندونيسية تكسب 6,89 مليار روبية إندونيسية في معرض دبي

وتم تنظيم الجوائز لأول مرة في عام 2019، عقب لقاء تاريخي في أبوظبي بين قداسة البابا فرنسيس وقداسة شيخ الأزهر أحمد الطيب. وبهذه المناسبة، وقعا بشكل مشترك على وثيقة الأخوة الإنسانية.

اقرأ أيضا  التعاون الإسلامي تدعو لمواصلة تقديم المال لمواجهة أزمة اليمن

ومنحت الجائزة تكريما للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي اشتهر بجهوده الإنسانية وتفانيه في مساعدة الجميع بغض النظر عن خلفياتهم أو أصولهم.

وكالة مينا للأنباء