هنية : الانتفاضة الثالثة دخلت مرحلة العمليات المسلحة

اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس - albosala.com -
اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس – albosala.com –

الجمعة 16 جمادى الثانية 1437// 25 مارس/آذار 2016 وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”

فلسطين – غزة

أكدّ اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن الانتفاضة الفلسطينية دخلت مرحلتها الثالثة والمتمثلة  بتنفيذ العمليات المسلحة.

ونقلت وكالة “معراج” عن فلسطين اليوم كلمة قالها هنية خلال مهرجان جماهيري لحركة حماس في المنطقة الوسطى بعنوان “للقدس ثورتنا”، إن “هدف انتفاضة القدس هو دحر الاحتلال عن كل فلسطين والانتفاضة تدشن اليوم المرحلة الثالثة وهي العمليات المسلحة”.

 ودعا هنية كل الفصائل للانخراط في هذه الانتفاضة، مشيرا الى حرص حركته على امتلاك الارادة والمرونة من أجل تحقيق الوحدة الوطنية، وذلك بغية دعم الانتفاضة وتعزيز من اجل تحقيق غاياتها. وأضاف “نعمل على استعادة الوحدة الوطنية على أساس المقاومة وحماية الانتفاضة وتوفير كل عناصر القوة الداخلية لتستمر الانتفاضة”، متابعًا ” الانتفاضة لها أهداف آنية ومستقبلية ورغم ما حد يحدث في المنطقة فإن الانتفاضة تواصل مسيرها”.

اقرأ أيضا  هنية : حماس لن تقبل بدولة على 2 % من أرض فلسطين (غزة)

وأشار هنية الى أن حركته مع تشكيل حكومة وحدة وطنية ولا مانع لدينا أن يكون لها برنامج سياسي و”ليكن أساسه وثيقة الأسرى”، وفق قوله.

وبيّن أن حركته  تبحث عن آلية محكمة لتنفيذ جميع اتفاقات المصالحة والحوار الثاني بين فتح وحماس ليس بديل عن الحوار الوطني الشامل.

وفي غضون ذلك، كشف هنية عن الحوارات التي تجري مع الأشقاء في مصر ووصفها بالحوارات “الواعدة”، وتبحث عدة ملفات هامة.

وقال: “نبحث مع الإخوة المصريين ثلاثة ملفات هامة، وهي توثيق وتعزيز العلاقات الثنائية، تخفيف معاناة أهلنا وشعبنا في غزة من حيث فتح المعبر وتخفيف الحصار، وملف القضية الفلسطينية ككل”. وأشار نائب رئيس المكتب السياسي إلى أن تلك الحوارات ستستمر حتى تتجاوز سنوات صعبة شابها توتير العلاقة، مشدداً على أن البندقية الفلسطينية كانت وستبقى تتوجه فقط نحو العدو الإسرائيلي.

اقرأ أيضا  واشنطن: الضفة الغربية وغزة والجولان أراض محتلة

 وألمح أن بداية الحوار مع القيادة المصرية يبشر بمرحلة تتجاوز فيها الحركة وغزة سنوات صعبة، مؤكدا على أن بندقية حماس لا توجه إلا لصدور الاحتلال الإسرائيلي.

وختم هنية كلمته :”غزة رغم حصارها وأوجاعها إلا أن القدس تسكن قلوب أهلها وستبقى عصية على الحصار والمؤامرات وعمق استراتيجي للمقاومة والانتفاضة وحاضنة دافئة لأبناء شعبنا الفلسطيني”.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية “مينا”