واشنطن: مئات الأمريكيين غادروا السودان

إسطنبول ، مينا ، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، أن عدة مئات من مواطنيها غادروا السودان برا وبحرا وجوا، منذ اندلاع القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع.

وقال فيدانت باتيل نائب متحدث الخارجية، في مؤتمر صحفي، إن “عددا قليلا (لم يحدده) من المواطنين الأمريكيين في السودان قدموا طلبات للمغادرة”.

وأشار إلى أن أقل من 5 آلاف شخص طلبوا معلومات إضافية من وزارة الخارجية، وفق الأناضول.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن بلاده “تعمل مع شركائها وبالتنسيق مع الجيش السوداني وقوات الدعم السريع لتطبيق وقف إطلاق النار”.

وأوضح أن “أي وقف لإطلاق النار يكون صعبا في بدايته، وانتهاكه الأخير لا يعني فشله”.

​​​​​​​ويوجد ما يقدر بنحو 16 ألف شخص مسجلون كمواطنين أمريكيين لدى سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، وفقا لوكالة “أسوشيتيد برس”، لكن الرقم تقريبي لأن كل الأمريكيين ليسوا مسجلين في السفارة أو أبلغوها عند مغادرتهم.

اقرأ أيضا  شركة ريبوير آسيا إندونيسيا توزع آلاف معدات الوقاية الشخصية لمدينة جاكرتا

ورغم توافق الجيش السوداني والدعم السريع ليلة 24 أبريل/ نيسان الجاري على هدنة إنسانية بوساطة أمريكية، وتجديدها ليلة الخميس، فإن الاشتباكات بين الطرفين اندلعت مجددا، صباح اليوم.

ومنذ 15 أبريل، تشهد عدد من ولايات السودان اشتباكات واسعة بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي”.

وفي 22 أبريل، بدأت عمليات إجلاء الرعايا الأجانب من السودان، وشرعت أكثر من 50 دولة بعمليات الإجلاء، إما برا لا سيما عبر مصر وإثيوبيا، أو بحرا عبر ميناء بورتسودان، أو جوا.

وكالة مينا للأنباء