واشنطن.. وقفة احتجاجية بالذكرى الأولى لحظر منح تأشيرات دخول لمسلمين

واشنطن(معراج)- نظم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام الكونغرس، في الذكرى السنوية الأولى لمصادقة المحكمة العليا على قرار الرئيس دونالد ترامب، حظر منح تأشيرات دخول لمواطني خمس دول ذات أغلبية مسلمة، وفق الأناضول.

شارك في الوقفة الاحتجاجية المديرون التنفيذيون للمجلس، وإلهان عمر، أول سيدة مسلمة تصبح عضوة في الكونغرس.

ووصف مدير الاتصالات في “كير”، إبراهيم كوبر، مصادقة المحكمة العليا على قرار ترامب بـ”غير المقبول”.

وشدد كوبر، في كلمة مقتضبة، على أن المسلمين في الولايات المتحدة سيواصلون النضال حتى يتم رفع الحظر.

وقالت إلهان عمر، إن ترامب اتخذ خطوات عديدة ساهمت في نشر “الإسلاموفوبيا”.

ولفتت إلى أن المنع التام للمسلمين من دخول الولايات المتحدة كان أحد وعود ترامب خلال حملته الانتخابية.

وأضافت أن قرار ترامب حظر منح تأشيرات دخول لمسلمين أدى إلى انخفاض طلبات الحصول على التأشيرة من الدول الإسلامية بنسبة 92 بالمئة.

وأضافت أن المسلمين لن يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه سياسات ترامب المناهضة للمهاجرين.

وأيدت المحكمة العليا الأمريكية، في 26 يونيو/ حزيران 2018، القرار التنفيذي لترامب بحظر دخول مواطني خمس دولة ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

ومثل الحكم انتصارًا لإدارة ترامب، التي وضعت خططًا عديدة لتقليص عدد المهاجرين، واعتماد سياسة تعرف بـ”صفر تسامح” مع المهاجرين.

وكان ترامب وقّع، في 6 مارس/آذار 2018، أمرًا تنفيذيًا يحظر دخول مواطني ست دول ذات أغلبية مسلمة في الشرق الأوسط، وهي إيران، ليبيا، سوريا، الصومال، اليمن والسودان، إلى الولايات المتحدة، قبل أن يتم لاحقًا استبعاد السودان.

ووصف ذلك الأمر التنفيذي بالعنصري، وأثار احتجاجات داخل الولايات المتحدة وخارجها، وعرقلته محاكم أمريكية أدنى درجة من المحكمة العليا، التي أقرته في النهاية.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.