وزيرة الخارجية الإندونيسية تصف إسرائيل بـ”الكاذبة” بالسلام مع فلسطين

لاهاي، مينا – قالت وزيرة الخارجية الإندونيسية (مينلو) ريتنو مرسودي، إن إسرائيل لم تكن تتباهى إلا بالهراء عندما تحدثت عن جهود السلام مع فلسطين.

وأضافت ريتنو إن هذا يمكن رؤيته من خلال سياسات إسرائيل التي تنتهك في كثير من الأحيان القانون الدولي والوضع الراهن فيما يتعلق بصراعها مع فلسطين ومن بين سياسات إسرائيل غير القانونية توسيع احتلالها للأراضي الفلسطينية ليتحول إلى عدوان عسكري.

وأكدت ريتنو عند نقل وجهات نظر إندونيسيا الشفهية فيما يتعلق بعواقب سياسات إسرائيل غير القانونية تجاه فلسطين، في محكمة العدل الدولية، في لاهاي، الجمعة (23/2). “على الرغم من خطاب السلام هذا حتى الآن، فقد أعلنت الحكومة الإسرائيلية صراحة عن تجاهلها لعملية السلام، بما في ذلك إعلان اتفاق أوسلو “باطلا ولاغيا”.

اقرأ أيضا  محافظ جاكرتا :إزالة نائب رئيس الوكالة قبل استقالته

وبصرف النظر عن ذلك، بيّنت ريتنو إن إسرائيل لم تتطرق حتى الآن إلا إلى حل سلمي أحادي الجانب دون إشراك الشعب الفلسطيني وتحقيقه.

ولهذا السبب، حث العالم على عدم السماح لإسرائيل بالتلاعب بالقانون الدولي بحرية من خلال الاستمرار في قمع فلسطين.

كما اقتبست ريتنو تصريح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي وصف فيه وحشية إسرائيل التي تواصل قصف قطاع غزة الفلسطيني بكثافة من خلال عدوانها العسكري منذ 7 أكتوبر.

ومن الواضح أن إسرائيل ليس لديها أي نية لاحترام التزاماتها القانونية الدولية والالتزام بها، فقالت ريتنو أمام قضاة محكمة العدل الدولية ومندوبين من دول أخرى: “لقد قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وأنا أقتبس منه، ’لا أحد يستطيع أن يوقفنا (إسرائيل)، لا لاهاي (محكمة العدل الدولية)، ولا أحد‘”.

اقرأ أيضا  وزيرة: التمييز بين الجنسين لا يزال يعيق التنمية الوطنية

وكالة معراج للأنباء